Get Adobe Flash player

م. العجمي: تنظيم هذه الدورات هو نجاح في كسر الجمود والقضاء على الاحتكار

خلال الدورة الثقافية والقيادية التي نظمها الاتحاد العام لعمال الكويت
د. الوسمي:  العمل النقابي اكثر صدقا في التعبير عن احتياجات المواطن
المطيري: هدف المعهد رفد الحركة النقابية بكوادر مدربة قادرة على الاصلاح

 

أوضح المهندس سالم شبيب العجمي رئيس الاتحاد العام لعمال الكويت انه لسنوات طويلة بقي معهد الثقافة العمالية غائبا عن أداء دوره ورسالته في تدريب وتأهيل الطبقة العاملة، لخدمة مصالح خاصة لدى البعض، حيث ان هذه الدورات القيادية والثقافية هي التي تعطي الحاصلين عليها حق الترشح لمجالس ادارات النقابات، حسب لوائحها الداخلية، ولكن النقابات التي تم احتكارها من قبل البعض، سعت قياداتها المهيمنة عليها نحو تأكيد هذا الاحتكار بطرق عديدة، ومنها منع معهد الثقافة العمالية من تنظيم مثل هذه الدورات.
جاء ذلك خلال كلمته في افتتاح الدورة الثقافية والقيادية التي ينظمها معهد الثقافة العمالية التابع للاتحاد العام لعمال الكويت بمقره في ميدان حولي امس الاحد وتستمر لمدة اربعة ايام. مؤكدا ان هذا النشاط الهام هو شهادة نجاح تسجل للمجلس التنفيذي للاتحاد العام الذي استطاع كسر حاجز الجمود الذي اصاب الحركة النقابية، ومد جسور التواصل بين الطبقة العاملة ونقاباتها من جديد، ليواصلوا معا اكمال مسيرة الاصلاح  وفك الحصار وازاحة كابوس الهيمنة والاحتكار عن كاهل حركتنا النقابية، وعودتها إلى سابق عهدها مثالا للديمقراطية ورمزا لحرية العمال في اختيار ممثليهم والمدافعين عن مصالحهم والناطقين باسمهم عبر صندوق الانتخاب الذي غاب طويلا عن معظم المنظمات النقابية .
وألمح م. العجمي ان إصلاح العمل النقابي يحتاج الى اعداد وتدريب كوادر نقابية لتحقيق هذه العملية. وهذا هو هدف معهد الثقافة العمالية من اقامة هذه الدورة الثقافية والقيادية كخطوة هامة في الطريق الطويل. مقدما شكره لادارة المعهد والعاملين فيه وللمحاضرين والمشاركين، متمنيا النجاح والتوفيق في الاستفادة القصوى من هذه الدورة.
وبدوره رحب سالم نايف المطيري السكرتير العام المساعد لمعهد الثقافة العمالية بالجميع، موضحا مواصلة المعهد في تنظيم نشاطاته حول مختلف المواضيع التي تخدم الطبقة العاملة والحركة النقابية ومواصلة دوره في تدريب وتثقيف العاملين من مختلف قطاعات العمل الحكومي والنفطي والخاص...
وبين المطيري ان المعهد اعد برنامجا يحوي العديد من النشاطات التي تساهم في اعداد ورفد الحركة النقابية بكوادر مدربة وقادرة على قيادتها وتحقيق اهدافها ورعاية مصالح عمالها.
وقد ألقى الدكتور عبيد الوسمي عضو مجلس الامة السابق محاضرة قيمة  تحدث فيها عن الحريات النقابية ودور النقابات في المحافظة على حقوق العاملين. موضحا ان العمل النقابي اكثر صدقا وعفوية في التعبير عن احتياجات المواطن وتطلعاته . مبينا  أهمية التثقيف في العمل النقابي لاخراج قيادات واعية ومدركة لمتغيرات سوق العمل والسياسات الاقتصادية. وشدد الوسمي على ضرورة وضع اسس سليمة للعلاقة بين العامل ورب العمل..للتخفيف من النزاعات العمالية . كما تحدث عن قانون العمل  وبين اهمية هذا القانون في التأكيد على إلتزام الدولة بالمواثيق والعهود المتعلقة بالعمل النقابي والحركة النقابية بما احتواه من مواد تؤكد على الحريات النقابية وحق العمال في تأسيس نقاباتهم وسبل تأسيسها.

  • زيارات الموقع : 351,130
  • منذ : 2012-01-28
  • الزوار
    • اليوم : 195
    • هذا الأسبوع : 2470
    • هذا الشهر : 6953
    • هذا العام : 45016

استطلاع الرأي

ما رأيك في موقع الاتحاد العام لعمال الكويت: