Get Adobe Flash player

«معهد الثقافة العمالية» نظم «الصحة والسلامة المهنية

 

سالم العجمي : مليون عامل يلقون حتفهم كل عام بسبب أعمالهم

  افتتح معهد الثقافة العمالية التابع للاتحاد العام لعمال الكويت أمس ورشة عمل حول الصحة والسلامة المهنية التي ينظمها بدعم من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي خلال الفترة من 20 الى 24 الجاري، وتشارك فيها مختلف النقابات في جميع قطاعات العمل الحكومي والنفطي والخاص.
وخلال حفل الافتتاح وجه رئيس الاتحاد العام لعمال الكويت م.سالم العجمي الشكر والتقدير لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي، ولرئيس مجلس ادارتها صاحب السمو الامير، مستذكرا مواقف سموه في دعم الطبقة العاملة وتنظيماتها النقابية، حيث أولى سموه الطبقة العاملة رعايته وعمل على تثقيفها وتدريبها منذ بداية تقلده المسؤولية في 1955، عندما كان مسؤولا عن دائرة الشؤون الاجتماعية والعمل، وانشأ المركز الثقافي للعمال عام 1958، وكان عبارة عن منتدى لتجمع العمال وتلقيهم الدورات الثقافية والتدريب المهني ومحو الأمية.
ومن هنا بدأت فكرة إنشاء التنظيم النقابي بين جموع العمال وانطلقت منه الحركة النقابية الكويتية لتمارس دورها في الدفاع عن قضايا الطبقة العاملة والمحافظة على مكتسباتها.
وأوضح العجمي أن موضوع الصحة والسلامة المهنية له أهمية كبيرة في ظل السعي العالمي نحو توفير بيئة عمل ملائمة وآمنة، من اجل المحافظة على الطبقة العاملة وضمان استمرار كفاءتها الإنتاجية، في ضوء إحصائيات منظمة العمل الدولية التي تشير إلى ان مليوني عامل يلقون حتفهم كل عام بسبب عملهم يضاف اليهم نحو 160 مليون شخص في العالم يعانون من أمراض مرافقة للعمل، وتتسبب هذه الأمراض غالبا في ضياع أربعة أيام عمل أو أكثر، ناهيك عن حوادث العمل التي تقدر بنحو 270 مليون حادث سنويا على مستوى العالم، ولذلك أصدرت منظمة العمل الدولية في العام 2001 مبادئ توجيهية حول أنظمة إدارة الصحة والسلامة المهنية وقد أصبحت هذه المبادئ النموذج الأكثر اعتمادا واستخداما في تطوير برامج إدارة السلامة والصحة المهنية، وفي عام 2003 حددت المنظمة يوم 28 أبريل من كل عام يوما عالميا للسلامة والصحة المهنية بهدف تعزيز ثقافة السلامة في أماكن العمل في كل أنحاء العالم، فالعمل أساسي في حياة المجتمعات وضمان استمرارهم واستقرارهم. وحتى يكون لائقا، لابد أن يكون مأمونا، ويضمن الإنتاج بمستويات عالية، مع ضمان سلامتهم وصحتهم.
من جانبه، أوضح نائب مدير معهد الثقافة العمالية عوض المطيري في كلمته ان هذه الورشة تأتي ضمن برنامج المعهد لعام 2016 نظرا لما للصحة والسلامة المهنية من أهمية على مستوى الإنتاج وصحة العامل ومؤسسة العمل، مضيفا ان المعهد قام خلال الأشهر بتنظيم دورتين ثقافيتين عن هيكلة الحركة النقابية وتنظيمها النقابي، كما أقام دورتي قيادتين للكوادر النقابية، إضافة إلى ندوة عن دور الجمعيات العمومية، كما نظم المعهد دورة تخصصية للقيادات النقابية في القاهرة بالتعاون مع الجامعة العمالية هناك، إضافة إلى إقامة ندوة مشتركة بين مكتب العمالة الوافدة واتحاد عمال النيبال عن قوانين العمل في السوق الكويتي شارك بها 90 عاملا وقد بلغ عدد المستفيدين من هذه الورش والدورات التي أقيمت خلال الأشهر الماضية أكثر من 600 عامل وعاملة

  • زيارات الموقع : 333,044
  • منذ : 2012-01-28
  • الزوار
    • اليوم : 271
    • هذا الأسبوع : 2747
    • هذا الشهر : 7992
    • هذا العام : 26919

استطلاع الرأي

ما رأيك في موقع الاتحاد العام لعمال الكويت
ممتاز
25%
جيد جدا
28%
جيد
20%
مقبول
27%
مجموع الأصوات : 3095