Get Adobe Flash player

أضواء

سمو الأمير.. 11 عاما من الأمن والاستقرار

 

29 من يناير من العام 2006 يوم محفور في تاريخ الكويت وذاكرة وقلوب الكويتيين، حين وقف صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، تحت قبة البرلمان ليؤدي اليمين الدستورية حاكما للبلاد، حيث تولى سموه مسند الإمارة وسط تأييد شعبي ورسمي كبير، بعد مبايعته بالإجماع من قبل أعضاء السلطتين التنفيذية والتشريعية أميراً للبلاد.
وعلى مدى 11 عاما من تولي سمو الشيخ صباح الأحمد مقاليد الحكم شهدت البلاد نهضة تنموية شاملة مرتكزة على مجموعة من المشاريع الضخمة من أبرزها مدينة (صباح الأحمد البحرية) التي تعد أول مدينة ينفذها القطاع الخاص كاملا ما يدل على تشجيع سموه على إعطاء القطاع الخاص دورا أكبر في المساهمة في تنمية الكويت وتنشيط عجلة الاقتصاد.
بناء المجتمع
ولم يغفل سموه عن إدراك أهمية بناء المجتمع الكويتي من الداخل والحفاظ على وحدته وتماسكه في ظل الأخطار والتقلبات التي تعصف بالمنطقة من حين لآخر، فكان التفجير الإرهابي الذي تعرض له مسجد الإمام الصادق في 26 يونيو 2015 أكبر دليل على تلاحم القيادة والشعب في الكويت في مشهد مهيب، وقف له العالم إكبارا وتقديرا فبعد فترة قصيرة من وقوع حادث التفجير الإرهابي الذي أودى بحياة 26 شهيدا وعشرات الجرحى، سارع صاحب السمو أمير البلاد الى الحضور شخصيا الى موقع الحادث غير عابئ بالأخطار التي قد تحيط به أو تهدد سلامته ليطلق عبارته الإنسانية الشهيرة «هذولا عيالي».
نهضة تنموية
وشهدت البلاد خلال السنوات الإحدى عشرة من تولي سمو الامير الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح الحكم نهضة تنموية شاملة ترتكز على مجموعة من المشاريع الضخمة من أبرزها مدينة «صباح الأحمد البحرية»، التي تعد أول مدينة ينفذها القطاع الخاص كاملة ما يدل على تشجيع سموه على إعطاء القطاع الخاص دورا أكبر في المساهمة في تنمية الكويت وتنشيط عجلة الاقتصاد وفق رؤية سموه 2035 والتي ترسم مستقبل الكويت وتزخر بالكثير من المشروعات الاستراتيجية التنموية، التي شارف عدد منها على الانتهاء ولازالت عجلة التنمية تسير لاستكمال انجاز بقية المشاريع التي ستعود بالنفع على الوطن والمواطن.
مشاريع عملاقة
ونفذت الحكومة تحت قيادة سموه ووفقا لتوجيهاته السامية العديد من المشاريع العملاقة التي ترتبط بمختلف القطاعات الخدمية في البلاد مثل مشروع مستشفى جابر وميناء مبارك وجسر جابر الذي يربط بين الصبية ومدينة الكويت.
وتم أيضا تطوير العديد من الطرق الرئيسية وإنشاء شبكة من الجسور ومشروع مصفاة الزور ومبنى المطار الجديد واستاد جابر الرياضي إضافة إلى تنفيذ المدن الإسكانية الجديدة ومن أبرزها مدينة المطلاع السكنية العملاقة.
الصعيد الخارجي 
وعلى الصعيد الخارجي فقد تبوأت الكويت نتيجة لسياسات صاحب السمو ورؤيته الحكيمة القائمة على تولي زمام المبادرات في العمل الخيري الإنساني مركزا مرموقا بين دول العالم خلال السنوات العشر الماضية استحقت تكريم الأمم المتحدة لسمو أمير البلاد بتسمية سموه (قائدا للعمل الإنساني) ودولة الكويت (مركزا للعمل الإنساني) خصوصا بعد أن استضافت الكويت المؤتمر الدولي للمانحين لدعم الوضع الإنساني في سورية لثلاث دورات متتالية على أرضها معلنة تبرعها السخي بمئات الملايين لإغاثة اللاجئين السوريين في دول الجوار لسوريا.
واستضافت الكويت في عهد صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح القمة الاقتصادية والتنموية والاجتماعية العربية الأولى في يناير 2009 التي شهدت أول مبادرة تنموية عربية طرحها سمو أمير البلاد متمثلة في إنشاء صندوق لدعم وتمويل المشاريع التنموية الصغيرة والمتوسطة في الدول العربية برأسمال قدره مليارا دولار تساهم الكويت فيه بحصة تبلغ 500 مليون دولار.
كما استضافت البلاد في ديسمبر 2013 قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية في دورتها ال34 ومنتدى حوار التعاون الآسيوي الأول في أكتوبر 2012 الذي أعلن صاحب السمو خلاله تبرع دولة الكويت بمبلغ 300 مليون دولار لمصلحة برنامج تمويل مشاريع إنمائية في الدول الآسيوية غير العربية.
وفي نوفمبر 2013 استضافت دولة الكويت القمة العربية الإفريقية الثالثة التي حضرها رؤساء وممثلو نحو 60 دولة حيث أعلن سموه في كلمته السامية بافتتاح القمة عن توجيه المسؤولين في الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية بتقديم قروض ميسرة للدول الافريقية بمبلغ مليار دولار على مدى السنوات الخمس المقبلة.
وحرص سمو الأمير خلال عام 2016 على مواصلة نشاطه السياسي ولقاءاته بقادة العالم وحضور المؤتمرات والفعاليات العالمية أبرزها حضوره وترؤسه وفد دولة الكويت في المؤتمر الدولي الرابع للمانحين لمساعدة الشعب السوري الذي عقد في العاصمة البريطانية لندن في شهر فبراير الماضي.
ولم يغب الوضع الإنساني العالمي عن اهتمام سموه فقد حرص على المشاركة في القمة الإنسانية العالمية التي استضافتها مدينة إسطنبول التركية خلال شهر مايو 2016 وأكد فيها أن القمة مؤشر واضح على تفاعل المنظمة الدولية والعالم بأسره مع التحديات الخطيرة التي يواجهها المجتمع الدولي.
وفي أواخر العام الماضي كانت دولة الكويت وأميرها على موعد مع الزيارة التاريخية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسط ترحيب عارم رسميا وشعبيا في تأكيد جديد على قوة العلاقات العميقة بين البلدين والشعبين الشقيقين وعلى حرص أمير البلاد وملك السعودية على التواصل الدائم بينهما لتعزيز العلاقات الثنائية على مختلف الصعد

 

7

العدد الخاص بالصفحة: 
556
رقم الصفحة: 
7
ملف بي دي اف الصفحة: 
صورة مصغرة للصفحة: 
صور محتوى الصفحة: 

6

العدد الخاص بالصفحة: 
556
رقم الصفحة: 
6
ملف بي دي اف الصفحة: 
صورة مصغرة للصفحة: 

مجلـس الأمـة الجـديد مطالـب بتبني القضايا النقابية

الزميل صاحب بصمات مضيئة.. وفرحتنا كبيرة بعودته سالما معافى
نقابيون في حفل نقابة البلدية بعودة «فراج العرادة» من رحلة علاجية:
م. العجمي: يجب إشراك الحركة النقابية في سن التشريعات والقوانين العمالية
البسيس: الطبقة العمالية بحاجة لمزيد من الرعاية والإهتمام من قبل النواب
م. المطيري: حريصون على لم الشمل النقابي ومواجهة التحديات
العرادة: النقابي هو مواطن يطمح في إصدار تشريعات تخدم مصالح التنظيم النقابي
العتيبي: على نواب الأمة ان يكونوا سندا للعمال في طريق المطالبة بحقوقهم العادلة
أقامت نقابة العاملين في بلدية الكويت في مقر الاتحاد العام لعمال الكويت حفل عشاء بمناسبة عودة الزميل/ فراج العرادة السكرتير العام للاتحاد العام والرئيس الاسبق للنقابة من رحلة علاجية بالخارج.
وقد حضر الحفل عدد كبير من القيادات النقابية في مختلف النقابات والاتحادات في قطاعات العمل المختلفة الحكومي والنفطي والخاص.
وقد عبرت القيادات النقابية عن فرحتها بعودة زميلهم العرادة سالما معافى من رحلة العلاج، وتحدثوا عن آمالهم وطموحاتهم من مجلس الامة الجديد، وطالبوه بضرورة تبني القضايا التي تهم الطبقة العاملة وحركتها النقابية..

- في البداية بارك رئيس الاتحاد العام لعمال الكويت م. سالم شبيب العجمي عودة السكرتير العام سالما معافى، موضحا  أن العرادة من الشخصيات النقابية المشهود لها بالكفاءة وتاريخه في العمل النقابي خير شاهد.
واكد العجمي ان مجلس الامة المقبل مطالب بتبنى جميع القضايا النقابية والتي تمس شريحة كبيرة من الشعب الكويتي, فهي تضم العاملين في القطاع الحكومي والنفطي وكل المؤسسات الحكومية, كما يجب الحفاظ على مختلف المكتسبات العمالية من قبل النواب الجدد بالاضافة الى اهمية إشراك ممثلي النقابات العمالية في سن كل التشريعات والقوانين التي تتعلق بهم فلايعقل ان تتخذ قرارات وتسن تشريعات لايكون هناك من يمثل الحركة النقابية فيها.  وقال العجمي: ان مجلس الامة المنحل لم يرق إلى مستوى طموح المواطن لذا فالعبء الواقع على كاهل مجلس الامة المقبل كبير والمسؤوليات جسيمة وهناك العديد من الملفات التي لابد من العمل على حلها من قبل النواب الذين سيوليهم المواطن ثقته.
- بدوره قال سكرتير عام الاتحاد العام لعمال الكويت فراج عبدالله العرادة أشكر زملائي النقابين على إقامة حفل العشاء وأخص بالشكر رئيس الاتحاد العام ورئيس وأعضاء نقابة العاملين في البلدية.
وأشار العرادة الى وجود العديد من المطالب النقابية التي نطالب اعضاء مجلس الامة الجدد العمل على حلها اهمها اصدار القوانين والتشريعات التي تصب في مصلحة الطبقة العمالية خاصة والشعب الكويتي عامة فالنقابي في النهاية مواطن يطمح الى اصدار تشريعات تخدم مصالحة وتعاونه على مواجهة اعباء الحياة خاصة فلابد من العمل على إلغاء كافة القرارات الحكومية الخاصة برفع اسعار البنزين والضرائب والتصدي للقوانين التي تثير الفتنة داخل المجتمع ومنها سحب الجناسي والبصمة الوراثية.
- ومن جانبه اوضح رئيس نقابة العاملين في بلدية الكويت م. محمد فهاد المطيري ان نقابة البلدية حريصة كل الحرص على لم الشمل النقابي وتوحيد الصفوف من أجل التكاتف والتعاضد لمواجهة جميع التحديات التي تواجه الحركة النقابية. وبين المطيري ان تنظيم هذا الحفل هو عرفان للنقابي المخضرم فراج العرادة ودوره الكبير في خدمة الحركة النقابية والطبقة العاملة، فهو صاحب تاريخ طويل في العمل النقابي.
واكد المطيري ان الحركة النقابية تطمح في الكثير من مجلس الامة الجديد وخاصة إقرار قوانين الخصخصة وإقرار بعض الكوادر والحقوق العمالية التي كفلها الدستور والقانون ومجلس الامة المقبل مطالب بتحمل مسؤولياته تجاه الحركة النقابية والعمل على إقرار كل المكتسبات العمالية المطلوبة والحفاظ في الوقت نفسه على المكتسبات العمالية التي يسعى البعض للنيل منها.
- بينما قال رئيس إتحاد نقابات العاملين في القطاع الحكومي عامر البسيس نحتفل اليوم كنقابيين بعودة زميلنا فراج العرادة سالما معافى الى اهله ومحبيه والى بيته النقابي الذي ينتمي إليه، ويكن له الجميع كل التحبة والتقدير والاحترام.. فالزميل صاحب بصمات مضيئة على العمل النقابي وصاحب تاريخ طويل في هذا المجال، ونبارك له ولأنفسنا نجاح رحلة العلاج وعودته بيننا ليواصل آداء دوره النقابي.
وتمنى البسيس على اعضاء مجلس الامة الجدد ان يسعوا الى اقرار الحقوق العمالية التي تمنحهم الكوادر والمميزات التي نصت عليها اللوائح والقوانين، فهذه الطبقة العمالية تحتاج الى المزيد من الرعاية والاهتمام من قبل النواب خاصة انها شريحة عريضة ومؤثرة في العملية الانتخابية برمتها.
- من جانبه أوضح سكرتير عام نقابة العاملين في البلدية مشعل محمد العتيبي: إن النقابة تحرص على رد الجميل لاصحابه فالزميل فراج العرادة من الذين لهم أياد بيضاء على العمل النقابي بصفة عامة ونقابة البلدية بصفة خاصة. ونتمنى ان تظل هذه الروح هي السائدة بين النقابين لمواجهة التحديات التى تواجه الطبقة العمالية خلال هذه المرحلة.
وطالب العتيبي نواب بمجلس الامة الجديد ان يكونوا سندا وعونا لقيادات العمل النقابي من اجل اقرار حقوقهم العادلة فهم الركيزة الاساسية لكافة الخطط التنموية التي ترمي الحكومة الى تنفيذها.


 

20

العدد الخاص بالصفحة: 
555
رقم الصفحة: 
20
ملف بي دي اف الصفحة: 
صورة مصغرة للصفحة: 
صور محتوى الصفحة: 

21

العدد الخاص بالصفحة: 
555
رقم الصفحة: 
21
ملف بي دي اف الصفحة: 
صورة مصغرة للصفحة: 

6

العدد الخاص بالصفحة: 
555
رقم الصفحة: 
6
ملف بي دي اف الصفحة: 
صورة مصغرة للصفحة: 

7

العدد الخاص بالصفحة: 
555
رقم الصفحة: 
7
ملف بي دي اف الصفحة: 
صورة مصغرة للصفحة: 

بعد 47 عاما من الحريق... الأقصى لازال مشتعلا

 

تأتى ذكرى حريق المسجد الأقصى هذا العام فى وقت تشهد فيه مدينة القدس المحتلة ومحيطها أعمال حفر وتنقيب فى محيط المسجد الأقصى من جانب سلطات الاحتلال الإسرائيلى والمستوطنين المتطرفين لبناء «هيكل سليمان» المزعوم وتنامى ظاهرة الاستيطان بالمدينة لتغيير طبيعتها الديموجرافية على حساب أبناء البلدة من الفلسطينيين، حيث تزايدت فى الآونة الأخيرة الممارسات والانتهاكات الإسرائيلية غير المسبوقة فى مدينة القدس، وتسارعت وتيرة عمليات التنقيب عن الهيكل المزعوم أسفل المسجد الأقصى مع كثرة عدد الأنفاق التى حفرتها إسرائيل أسفله وفى محيطه مما تسبب فى حدوث انهيارات متتالية للطرق والأسوار تنذر بتعرضه لمخطط هدم طمعا فى إقامة الهيكل ومن ثم تحقيق هيمنة ديموجرافية كاملة للاستيطان اليهودى على المسجد.
وجراء ذلك أنهار مؤخرا الدرج الأثرى فى سلوان الواصل بين وادى حلوة من مدخل عين سلوان وما يطلق عليها مدينة «داود»، وأعقب ذلك إخلاء 1500 مواطن مقدسى من بيوتهم فى حى «البستان» داخل بلدية لقدس المحتلة وهدم بيوتهم بهدف إقامة مشروع مدينة الملك داود اليهودية.
ويرجع تاريخ هذا الحدث الاثم الى 21 أغسطس1969 عندما قام دينس مايكل الاسترالى الجنسية- الذى جاء فلسطين للسياحة- بإضرام النار في الجناح الشرقي للجامع القبْلي الموجود في الجهة الجنوبية للمسجد الأقصى، والتهمت النيران كامل محتويات الجناح بما في ذلك منبره التاريخي المعروف بمنبر صلاح الدين، كما هدد الحريق قبة الجامع الأثرية المصنوعة من الفضة الخالصة اللامعة.
أحدثت هذه الجريمة المدبرة من قبل مايكل دينس فوضى في العالم وفجرت ثورة غاضبة خاصة في أرجاء العالم الإسلامي، في اليوم التالي للحريق أدى آلاف المسلمين صلاة الجمعة في الساحة الخارجية للمسجد الأقصى وعمت المظاهرات القدس بعد ذلك احتجاجاً على الحريق، وكان من تداعيات الحريق عقد أول مؤتمر قمة إسلامي في الرباط بالمغرب.
والتهم الحريق أجزاءً مهمة من المسجد، ولم يأت على جميعه، ولكن احترق منبر نور الدين محمود الذي صنعه ليضعه بالمسجد بعد تحريره ولكنه مات قبل ذلك ووضعه صلاح الدين الأيوبي، والذي كان يعتبر رمزاً في فلسطين للفتح والتحرير والنصر على الصليبيين، واستطاع الفلسطينيون إنقاذ بقية الجامع من أن تأكله النار، وقد ألقت إسرائيل القبض على الجاني، وادعت أنه مجنون، وتم ترحيله إلى أستراليا؛ وما زال يعيش حتى الآن في أستراليا وليس عليه أي أثر للجنون أو غيره.
كان لهذا العمل الذي مسّ مقدسا هو ثالث الحرمين ردة فعل كبيرة في العالم الإسلامي, وقامت المظاهرات في كل مكان, وكالعادة شجب القادة العرب هذه الفعلة, ولكن كان من تداعيات هذه الجريمة إنشاء منظمة المؤتمر الإسلامي والتي تضم في عضويتها جميع الدول الإسلامية، وكان الملك فيصل بن عبد العزيز - هو صاحب فكرة الإنشاء.
وفي النافذة العلوية الواقعة في الزاوية الجنوبية الغربية من الجامع القبْلي، وترتفع عن أرضية المسجد حوالي عشرة أمتار، ويصعب الوصول إليها من الداخل بدون استعمال سلَّم عالٍ، الأمر الذي لم يكن متوفرًا لدى «دنيس روهان»، وكان حريق هذه النافذة من الخارج وليس من الداخل.
قامت إسرائيل بقطع المياه عن المنطقة المحيطة بالمسجد في نفس يوم الحريق، وتعمَّدت سيارات الإطفاء التابعة لبلدية القدس التأخير، حتى لا تشارك في إطفاء الحريق، بل جاءت سيارات الإطفاء العربية من الخليل ورام الله قبلها وساهمت في إطفاء الحريق.

 

42

العدد الخاص بالصفحة: 
553
رقم الصفحة: 
42
ملف بي دي اف الصفحة: 
صورة مصغرة للصفحة: 
  • زيارات الموقع : 342,974
  • منذ : 2012-01-28
  • الزوار
    • اليوم : 171
    • هذا الأسبوع : 1979
    • هذا الشهر : 7186
    • هذا العام : 36858

استطلاع الرأي

ما رأيك في موقع الاتحاد العام لعمال الكويت: