Get Adobe Flash player

ندوة لمنظمة العمل العربية بمشاركة الاتحاد العام لعمال الكويت

بمشاركة الاتحاد العام لعمال الكويت عقدت منظمة العمل العربية «الندوة القومية حول المفاوضة الجماعية بين الواقع والمأمول» خلال الفترة من 1- 3 سبتمير 2015 ، في مدينة شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية، وشارك فيها ممثلى وزارت العمل فى الدول العربية وومثلى منظمات اصحاب الاعمال وممثلي الاتحادات العمالية بالدول العربية وممثلين عن الامانه العامة لجامعة الدول العربية، ووسائل  الاعلام.
وقد شارك الاتحاد العام لعمال الكويت بوفد مكون من السيد/ ناصر غانم الميع مدير تحرير مجلة العامل وناصر مبارك المضاحكة امين الشؤون الاقتصادية بالاتحاد العام.
وتأتي الندوة للتأكيد أن التفاوض والحوار هو الاسلوب الامثل لتحسين شروط وظروف العمل وتنظيم علاقات العمل وحل الخلافات وحسم المشاكل وتحقيق أفضل النتائج لطرفى علاقة العمل.. وتهدف الندوة الى بحث اسباب الصعوبات التي تعترض المفاوضه الجماعية وكيفية حلها، وأيضا التعرف على أثار المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية على المفاوضة الجماعية، والوقوف على المستجدات العلمية والتطبيقية فى مجال المفاوضة الجماعية، وكذلك تفعيل دور الاعلام فى مجال الحوار الاجتماعى والمفاوضة الجماعية، وتبادل الخبرات والتجارب العربية والدوولية فى مجال  المفاوضة الجماعية، وأخيرا تأكيد دور  وأهمية معايير العمل العربية والدولية فى تعزيز وتفعيل المفاوضة الجماعية..
وقد ناقشت الندوة على مدى ثلاثة ايام مختلف الجوانب التى تتعلق بالمفاوضة الجماعية والخروج بنتائج تسهم فى دعم وتعزيز علاقات العمل بين أطراف الانتاج فى الوطن العربى.
كذلك اهتمت الندوة بمناقشة عدة محاور منها: - المفاوضة الجماعية فى التشريعات ومعايير العمل العربية الدولية.. - دور طرفى الانتاج فى النهوض بالمفاوضة الجماعية.. - دور ادارات العمل فى تفعيل المفاوضة الجماعية.. - واقع المفاوضة الجماعية فى الدول العربية.. - المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية وأثرها على المفاوضة الجماعية.. - دور الاعلام فى مجال المفاوضة والحووار الاجتماعى..
وقد تم تقديم ومناقشة اوراق عمل من قبل خبراء متخصصين، وعقد مجموعات عمل للمشاركين للتدريب العملى على المفاوضه الجماعية، واجراء مناقشات وحوارات بين الخبراء المشاركين.



 

الصبيح: حملات لتنظيم سوق العمل

اعلنت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح شن حملات تفتيشية موسعة تهدف إلى تنظيم سوق العمل والقضاء على العمالة الهامشية وتجار الاقامات.
وأكدت الوزيرة الصبيح في تصريح صحافي حرص الوزارة على تنظيم سوق العمل والقضاء على العمالة الهامشية والسائبة ومواجهة كل من تسول له نفسه الاتجار بالاقامات بما يشوه صورة الكويت الحضارية في المحافل الدولية.
واوضحت ان الحملة التفتيشية الموسعة التي قامت بها فرق التفتيش التابعة للهيئة العامة للقوى العاملة بالتعاون مع وزارتي التجارة والداخلية على احد مواقع العمل المخالفة للقوانين في بر الطريق الدائري السابع اسفرت عن ضبط 77 عاملا مخالفا وهروب اكثر من 50 آخرين.
واشارت الى ان الهيئة ستتخذ كافة الاجراءات القانونية ضد الشركات المخالفة باحالتها الى الادارة العامة للتحقيقات ووقف ملفاتها فضلا عن احالة العمالة المخالفة الى وزارة الداخلية تمهيدا لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقها وابعادها عن البلاد نظرا لمخالفتها قوانين الاقامة.
من جانبه قال مدير عام الهيئة العامة للقوى العاملة بالوكالة عبد الله المطوطح في تصريح مماثل انه اثناء متابعة فرق التفتيش لتطبيق قرار حظر تشغيل العمالة خلال فترة الظهيرة تم رصد موقع العمل المشار اليه وبداخله هذا الكم من العمالة السائبة والتي تعمل لدى الغير ومن بينها عمالة منزلية.
واوضح المطوطح ان التنسيق تم مع الجهات المعنية لشن حملة تفتيشية موسعة ومداهمة الموقع الا ان اعدادا كبيرة من العمالة لاذت بالفرار نظرا لعدم وجود قوة امنية ترافق اللجنة المشكلة ومن ثم تم التنسيق مع وزارة الداخلية وتمت مداهمة الموقع.
واشار الى ان العمالة التي تم ضبطها مخالفة لقوانين الاقامة في البلاد وتم التعامل معها من قبل الادارة العامة لشؤون الاقامة بوزارة الداخلية كما تم اتخاذ الاجراءات القانونية ضد اصحاب العمل المسجلة عليهم تلك العمالة وغلق ملفات شركاتهم لمخالفة قوانين العمل في تشغيل العمالة لدى الغير.
وبين المطوطح ان الموقع المذكور مخصص لتدوير النفايات وهو تابع لبلدية الكويت «لكن وجدنا سكن لنحو اربعة شركات للتنظيف لم تبلغ الهيئة بها ما يعد مخالفة صريحة للقانون».
واضاف ان من ابرز المخالفات التي تم رصدها في الموقع هي انتهاء فترة الاقامة القانونية في البلاد ووجود عمالة منزلية لا يحق لها العمل بالقطاع الاهلي اضافة الى سكن عمالي غير مناسب ومخالف للضوابط وعمال مزارع يعملون لدى قطاعات غير مصرح لهم العمل بها.



 

اتحاد عمال الكويت يشارك في مؤتمر الكونفدرالية الإقليمية اسيا والباسيفيك

شارك الاتحاد العام لعمال الكويت في اعمال المؤتمر الثالث للكونفدرالية الإقليمية - اسيا والباسيفيك التابعة للاتحاد الدولي للنقابات بوفد ضم المهندس سالم شبيب العجمي رئيس الاتحاد العام وعوض شقير المطيري نائب مدير معهد الثقافة العمالية، خلال الفترة من 1-3/8/2015 في مدينة كوتشي بالهند.
وفد ناقش المؤتمر العديد من القضايا التي تهم المنظمات الاعضاء، وتم انتخاب السيد سوزوكي امينا عاما للكونفدرالية الدولية كما تم تشكيل اللجان المختلفة وانتخاب مجالس اداراتها..
ويذكر ان الكونفدرالية الإقليمية - اسيا والباسيفيك  هي من أكبر من المنظمات الإقليمية الاربعة التابعة للاتحاد الدولي للنقابات ومقرها في سنغافورة، وتغطي منطقة واسعة بما في ذلك دول الشرق الأوسط والدول الآسيوية والمحيط الهادئ، وتضم في عضويتها أكثر من 23 مليون عامل من 60 بلدا في المنطقة.