Get Adobe Flash player

م. الغانم لـ «العامل»: بنية تحتية صحية مستدامة استراتيجية القطاع حتى 2045

مليار دينار ميزانية مشاريع الهندسة الصحية خلال عشر سنوات
إنتاجنا من المياه المعالجة رباعيا في محطة الصليبية 350 ألف متر مكعب في اليوم
هناك تعاون وتنسيق كامل بين الهندسة الصحية وهيئة البيئة لتحقيق المصلحة العامة

نتوقع ان يتم توقيع العقد الخاص بمشروع محطة ام الهيمان بداية 2017

المياه المعالجة رباعيا صافية للغاية تكاد تصل الى مرحلة النقاء لدرجة 100 %

 

اعلن الوكيل المساعد لقطاع هندسة الصرف الصحي في وزارة الاشغال العامة المهندس وليد الغانم عن وضع إستراتيجية للقطاع حتى عام 2045 وهذه من خلال رؤية نسعى الى تحقيقها تهدف الى الوصول الى بنية تحتية صحية مستدامة وفقا لأجود المعايير العالمية، خاصة ان الكويت سباقة في هذا المجال والعمل جار لتحقيق هذا الهدف والطموح كما نسعى الى توفير وتحسن اداء البنية التحتية للصرف الصحي وحماية البيئة والاستفادة القصوى من المياه المعالجة باستخدام أحدث التقنيات وفق المعايير العالمية والكوادر الفنية المحترفة، كما لدينا أهداف وبرامج نسعي ايضا الى تحقيقها من خلال 25 مشروعا تندرج تحتها من هذه البرامج حماية البيئة والاستدامة في تطوير وتجديد ورفع كفاءة شبكات ومحطات الصرف الصحي والاستفادة القصوى من المياه المعالجة وزيادة الانتاج بما يتناسب مع الطلب المتزايد وتاهيل الكوادر الفنية ودعم مؤسسات وهيئات الدولة.
لافتا الى ان ميزانية القطاع للمشاريع المستقبلية 1٫3 مليار دينار خلال السنوات العشر المقبلة من 2016 الى 2025 ..جاء ذلك خلال حواره لـ «العامل » وهذا نص اللقاء ...  

ما الكميات المنتجة من المياه المعالجة رباعيا وثلاثيا، وهل هناك خطط لزيادة هذه الكميات المستخدمة في اغراض الزراعة؟
- انتاجنا من المياه المعالجة رباعيا في محطة الصليبية 350 الف متر مكعب في اليوم، وهي من اكبر محطات المعالجة في العالم وخلال الاشهر القليلة القادمة ستتم زيادة الانتاج من خلال الانتهاء من التوسعة سوف يرتفع الانتاج الى اكثر من 520 الف متر مكعب من المياه المعالجة رباعيا يوميا، وهذا يعد الانتاج الاجمالي لدولة الكويت من المياه الرباعية والذي تنتجه محطة الصليبية. اما بالنسبة للمياه المعالجة ثلاثيا فمحطاتنا تنتج حوالي 600 الف متر مكعب يوميا من محطة ام الهيمان وكبد والرقة والمحطات الصغيرة منها الخيران، وخلال الخطط المستقبلية ستتم زيادة الكميات المنتجة من المياه المعالجة ثلاثيا, فعلى سبيل المثال محطة ام الهيمان تنتج 30 الف متر مكعب فقط يوميا الان ووفقا للخطط ستكون هي المحطة الرئيسية في المنطقة الجنوبية وستنتج 500 الف متر مكعب يوميا من المياه المعالجة ثلاثيا، كما ان هذه المحطة قابلة ايضا للتوسعات في المستقبل بعد 5 سنوات من تشغيلها ليصبح انتاجها الاجمالي 700 الف متر مكعب يوميا وجار حاليا توسعة محطة كبد التي تنتج 240 الف متر مكعب يوميا ستنتج 330 الف متر مكعب يوميا بمعدل زيادة 90 الف متر مكعب يوميا بالاضافة الى محطة كبد الشمالية وهي محطة ضخمة جدا تنتج 450 الف متر مكعب يوميا قابلة لاجراء توسعات عليها بحيث تنتج 650 الف متر مكعب، ايضا لدينا محطة المطلاع التي نحن بصدد تجهيز الاوراق والمستندات الخاصة بطرحها وتنفيذ المشروع وذلك بالتنسيق مع المؤسسة العامة للرعاية السكنية حيث ستخدم المحطة مشروع المطلاع السكني وهذا دورنا في المشروع السكني الهام ان نقيم محطة معالجة مياه الصرف بها.                         
ما الضمانات على جودة المياه المعالجة رباعيا وثلاثيا وخلوها من اي تلوث قد يضر بالزراعة؟                                              
- في كل محطة تنقية مياه سواء رباعيا او ثلاثيا مختبرات وتنسيق مع الجهات المختصة وبالنسبة لنا ننتج المياه المعالجة من خلال معايير وضوابط تشرف عليها الهيئة العامة للبيئة ويتم التحقق من جودة المياه المعالجة بدقة شديدة، فكما نعلم ان المياه المعالجة رباعيا هي مياه منقاة وصافية للغاية تكاد تصل الى مرحلة النقاء لدرجة 100 % ولدينا عينات بذلك, والثلاثي يكون اقل منها لكنه معالج بمايتوافق تماما مع اهداف الاستخدام سواء للزراعة او المشاريع الاستراتيجية. فلدينا على سبيل المثال في محطة ام الهيمان ستنتج مياه معالجة ثلاثيا ومحسنا تقترب مواصفاتها من جودة المياه المعالجة رباعيا ونحن حريصون على توافر جودة المياه بنسب عالية وذلك لاستخدامها في اغراض الزراعه وغيرها وتوفيرا لمياه الشرب التي تنتجها وزارة الكهرباء والماء من التحلية كما نتطلع الى ان تكون المياه المعالجة هي المصدر الرئيسي للزراعة والزراعة التجميلية فلدينا إستراتيجية بذلك نريد ان تعود بالصالح على البلد.                                                        
ما طبيعة العلاقة بين القطاع وهيئة البيئة وهل هناك تنسيق في القضايا ذات الاهتمام المشترك؟                                
- لايوجد اي خلاف بين قطاع هندسة الصرف الصحي في وزارة الاشغال العامة وبين الهيئة العامة للبيئة بالعكس هناك تعاون وتنسيق كامل بين الجهتين فنحن نسعى الى تحقيق المصلحة العامة وهناك مشتركات تجمعنا كما ان احد الاهداف الاستراتيجية لقطاع الهندسة الصحية هي تحقيق المردود البيئي في كل المشاريع والاعمال، كما اننا اعضاء في مجلس ادارة الهيئة ولايوجد اي خلاف بين الجهتين او اتهامات وهناك تنسيق بين الجهتين على المدى البعيد والقريب خاصة فيها يتعلق بالمجارير ونحن نؤمن ان من حق اي جهة ان تسعى الى تحقيق اهدافها وتطبيق القانون, لكننا نؤكد في نفس الوقت على التعاون والتنسيق والكامل بين الجهتين فدائما الحوار البناء هو الذي يجمعنا في التغلب على اي نقطة خلاف ونجلس ونتحاور حتى نصل الى حلول لكافة المشاكل لكننا لم نصل الى مرحلة الاتهامات او الخلاف ولن نصل باذن الله.          
ما ابرز مشاريع تطوير شبكات الصرف الصحي؟
- جاءت لنا موافقات من ديوان المحاسبة بتجديد شبكات الصرف الصحي في مناطق الاندلس وغرناطة وصباح الناصر وهما عقدان وبصدد اجراءات التوقيع لعقود التنفيذ واتفاقيات الاشراف لهذين العقدين بالاضافة الى مشروعين يتعلقا بالاستفادة القصوى من المياه المعالجة وهو هدف استراتيجي, لذا لدينا مشروع الـ d1 شبكة الصليبية الى المنطقة من الجهراء الى شمال الشويخ تقريبا فهذه الشبكة ستحدث نقلة نوعية في مجال الاستفادة القصوى من المياه المعالجة ثلاثيا، وهناك فجوات في هذا المجال ونحن نحاول تقليص هذه الفجوات لتصبح المياه المعالجة هي المصدر الرئيسي للزراعة والزراعة التجميلية.                     
ما اخر المستجدات فيما يتعلق بمحطة ام الهيمان التي يتم طرحها عن طريق هيئة الشراكة؟                             
- نحن ننسق مع هيئة الشراكة فيما يتعلق بمحطة ام الهيمان وهناك لجنة لتقييم العروض المقدمة من الشركات ونحن اعضاء في هذه اللجنة كوننا الجهة الفنية المختصة في مجال عمل المشروع ونتوقع ان يكون اخر فترة لتقديم العروض في اواخر اغسطس ثم يتم تقييم العروض ونتوقع ان يتم توقيع العقد الخاص بالمشروع بداية 2017.                                               
هل هناك تنسيق بين القطاع والمؤسسة العامة للرعاية السكنية وما ملامح هذا التنسيق؟
- من ابرز اهداف إسترتيجيتنا التعاون مع الجهات الاخرى ونحن نتعاون مع المؤسسة العامة للرعاية السكنية خاصة فيما يتعلق بمشروع محطة مدينة المطلاع السكنية والتي تنتج 420 الف متر مكعب يوميا وجار التنسيق مع المؤسسة في هذا الصدد لانجاز المشروع اما انشاء الشبكات داخل المدن فهذه هي مسؤولية الرعاية السكنية وليست مسئولية وزارة الاشغال العامة ممثلة في قطاع هندسة الصرف.
هناك شكوى مستمرة من مزارعي الوفرة والعبدلي لنقص كميات المياه المستخدمة في الزراعة ..فهل لديكم خطط لزيادة هذه الكميات؟
- كما قلنا اننا نهدف الى جعل المياه المعالجة هي المصدر الرئيسي للزراعة فلقد تم البدء في انشاء خط مياه معالجة تقوم بنقل المياه من محطة الصليبية الى المزارعين في الوفرة والعبدلي لتزيد كميات المياه المعالجة الى المزارع هناك بواقع 250 الف متر مكعب يوميا الوفرة والعبدلي والخط الجديد له مواصفات اعلى من خط المياه القديم وبطول 93 كيلو متر من حديد الديكتايل وهذا المشروع سيشكل نقلة نوعية لتوفير مياه المعالجة لاستخدامها في الزراعة بالوفرة والعبدلي خاصة. آليات جديدة.
هل هناك آليات جديدة في عقود التشغيل والصيانة للمحطات؟
- لقد طورنا من آليه وبنود عقود تشغيل وصيانة محطات الصرف الصحي مقارنة بالسابق بحيث يكون فيها أوامر عمل وبرامج صيانة وقائية تضمن تشغيل المحطة من قبل المقاول او المشغل من اول يوم في العقد حتى اخر يوم بمايضمن سلامة المحطة والحفاظ على كفاءتها التشغيلية ومنع الهدر حيث يتم اجراء الصيانة والتشغيل وفقا لشروط وضوابط المصنع للمحطة نفسها ولقد بدانا في طرح المشاريع وفقا لهذا الاليات الجديدة.
ما رايكم  في قانون المناقصات الجديد؟
- نحن كجهة حكومية ملتزمين بكافة القوانين واللوائح التي تقرها الدولة او مجلس الامة سواء فيما يتعلق بقانون المناقصات العامة او غيره من القوانين الاخرى.
تلاحظ لدينا وجود روائح كريهة في بعض المناطق ومنها منطقة شرق ما الاسباب وراء هذه الروائح الكريهة؟
- هذه الروائح ناتجة عن وجود مياه جوفية عند الحفر لاي مشروع بها نسب من الكبريتات التي تتسبب في هذه الروائح ونحن كقطاع ننسق مع الهيئة العامة للبيئة وهيئة الصناعة في هذا الصدد ولدينا حلول كثيرة سوف تطبق للقضاء على هذه الروائح، خاصة ان هناك توجها من وزير الاشغال العامة وزير الدولة لشون مجلس الامة الدكتور على العمير بضرورة ان تتخذ كل الهيئات اجراءتها الانية وتطبق القانون فيما يتعلق بالمجارير ولدينا حلول جذرية لهذه الامور في المستقبل.
ما طبيعة عمل ادارة البيئة التابعة لقطاع هندسة الصرف الصحي في وزارة الاشغال العامة؟
- ادارة البيئة من اهم الادارات التابعة للقطاع فهي تقوم بدور اساسي وحيوي في متابعة مخارج محطات الصرف الموجودة وتقييم معايير معالجة المياه وغيرها من المهام الاخرى المهمة والحيوية مثل متابعة مجارير الصرف والامطار ولقد قمنا بتكريم مدير ادارة البيئة داخل القطاع لجهوده الكبيرة في مجال البيئة داخل القطاع والتقارير الدورية التي يقومون باعدادها كما ان هذه الادارة مسؤولة عن التواصل مع شرطة البيئة والهيئة العامة للبيئة فيما يتعلق برصد اي مخالفة او تجاوز في حق البيئة.
هناك خلط لدى المواطن العادي بين ادوار قطاعات الاشغال فما دور قطاع هندسة الصرف الصحي بالتحديد؟
- نريد ان نوضح في هذا الصدد ان قطاع هندسة الصرف الصحي هو المعني بشبكات الصرف المنزلي وفي المناطق السكنية والوصلات الموجودة بهذه المناطق حتى تصل المياه الى محطات المعالجة ويتم الاستفادة بها، كما ان القطاع ومن واقع اسمه «صرف صحي» فنحن معنيون بالتعامل مع مياه الصرف الصحي وبالتالي معالجتها حماية البيئة البرية والبحرية من اضرارها بمايعود على الفرد والمجتمع بالنفع والفائدة ولقد قمنا بتعديل هيكل القطاع ليتوافق مع رؤية واسترتيجية القطاع بمايشبه خطة الانتاج لذا قمنا بانشاء ادارة للمياه المعالجة تعنى بالاستفادة بالمياه المعالجة والتعاون مع هيئة الزراعة في هذا الصدد فلدينا خطط للانتاج ومعاينة ومؤشرات ويمكننا القول انه بلاشك عمل مؤسسي قابل للتقييم ونحن دائما نتقبل جميع اقتراحات او حتى شكوى المواطني والمهتمين وبالفعل ياتي لنا البعض من المهتمين ليبادروا باراء ومقترحات ونحرص على ان نستمع لهم فكما هو معروف ان الجهات الخدمية تسعى الى التعرف على راي المستفيد من الخدمات ونحن ننهج هذا النهج من اجل التطوير والتحديث المستمر.
ما الرؤية والهدف والقيم التي يعمل من خلالها قطاع هندسة الصرف الصحي؟
- بالفعل لنا رؤية وانشاء بنية تحتية صحية مستدامة وفق المعايير العالمية وكما لدينا رسالة هي ان القطاع يعمل على توفير وتحسين اداء البنية التحتية للصرف الصحي وحماية البيئة والاستفادة القصوى من المياه المعالجة باستخدام احدث التقنيات وفق المعايير العالمية والكوادر الفنية المحترفة وذلم لن يتحقق الا من خلال قيم العمل الجماعي والابداع والاتقان والانتماء والشفافية والتواصل والتميز .