Get Adobe Flash player

منظمة العمل العربية في سطور 

بمناسبة انعقاد الدورة الحادية والأربعون للمؤتمر العام لمنظمة العمل العربية في منتصف شهر سبتمبر 2014 بالقاهرة، لمناقشة القضايا التي تهم العمل والعمال من خلال مشاركة الدول بوفد ثلاثي الأطراف (حكومة - اصحاب عمل - عمال).. نعرض في السطور القادمة لمحات عن تاريخ المنظمة ومكوناتها....

نشأة المنظمة
تجسدت فكرة تأسيس منظمة العمل العربية بعد انضمام بعض الدول العربية إلى منظمة العمل الدولية والمشاركة في مؤتمراتها وأنشطتها المختلفة, وحققت اللقاءات التي كانت تعقد بين وزراء العمل والوفود العربية المشاركة في مؤتمر العمل الدولي اعتباراً من الدورة «43» لمؤتمر العمل الدولي عام 1959 من نتائج إيجابية في المجالين العربي والدولي, في تثبيت كيان المجموعة العربية في نطاق منظمة العمل الدولية, وبروز فكرة عقد دوري منتظم لوزراء العمل العرب للتشاور في كل ما يهم الدول العربية في مجالات العمل والعمال, وقد أسفرت اللقاءات بين رؤساء الوفود العربية المشاركة في مؤتمرات العمل الدولي إلى فكرة إنشاء منظمة العمل العربية.
عضويتها
- تضم منظمة العمل العربية فى عضويتها جميع الدول العربية.
- تنفرد – دون سائر المنظمات العربية المتخصصة – بتطبيق نظام التمثيل الثلاثى الذى يقوم على أساس اشتراك الحكومات وأصحاب الأعمال والعمال فى كل نشاطات المنظمة وأجهزتها الدستورية والنظامية.
تهدف منظمة العمل العربية إلى تحقيق ما يلى:
- تنسيق الجهود فى ميدان العمل والعمال على المستويين العربى والدولى - تنمية وصيانة الحقوق والحريات النقابية - تقديم المعونة الفنية فى ميادين العمل إلى أطراف الإنتاج الثلاثة فى الدول الأعضاء - تطوير تشريعات العمل فى الدول الأعضاء والعمل على توحيدها.
- تحسين ظروف وشروط العمل فى الدول الأعضاء - تنمية الموارد البشرية العربية للاستفادة من طاقاتها الكاملة فى التنمية الاقتصادية والاجتماعية - تنمية القوى العاملة العربية ورفع كفاءتها الإنتاجية - إعداد دليل، ووضع أسس التصنيف والتوصيف المهنى - تعريب مصطلحات العمل والتدريب المهنى. 
الهيئـات الدستوريـة والنظاميـة

تتكون منظمة العمل العربية من ثلاث هيئات دستورية هى:
- مؤتمر العمل العربى - مجلس الإدارة - مكتب العمل العربى.
أولاً: مؤتمر العمل العربي:
- هو السلطة العليا فى المنظمة.
- يتكون من مندوبى الدول الأعضاء.
- يجتمع مرة كل عام فى النصف الأول من شهر مارس/ آذار فى دولة المقر، ويجوز عقده فى أى دولة عضو بقرار من المؤتمر، كما يجوز أن يجتمع المؤتمر فى دورة غير عادية بناء على طلب دولة أو أكثر بموافقة ثلث الدول الأعضاء، أو بناء على قرار من مجلس الإدارة بموافقة ثلثى عدد أعضائه.
- يتكون وفد كل دولة من أربعة مندوبين: إثنين عن الحكومة، وواحد عن أصحاب الأعمال، وواحد عن العمال.
- يختص مؤتمر العمل العربي بما يلى:
- تحديد الخطوط الأساسية لعمل المنظمة ورسم سياستها لتحقيق أهدافها - تقديم المشورة لجامعة الدول العربية فى النواحى العمالية - دراسة التقارير السنوية التى ترسلها الدول الأعضاء بصفة دورية - تعيين المدير العام والمدير المساعد لمكتب العمل العربى والمستشار - تشكيل مجلس الإدارة واللجان الدستورية والنظامية - الدعوة إلى عقد لجان متخصصة ثلاثية التكوين، واجتماعات الخبراء فى ميادين العمل المختلفة - المصادقة على خطط عمل المنظمة وبرامجها وموازناتها.
ثانياً: مجلس الإدارة:
- هو صاحب الصلاحية الأولى فى المنظمة بعد مؤتمر العمل العربي - يشكله مؤتمر العمل العربي من بين أعضائه لمدة سنتين.
ويتكون من ثمانية أعضاء أصليين:
أربعة أعضاء يمثلون فريق الحكومات، وعضوين يمثلان فريق أصحاب الأعمال، وعضوين يمثلان فريق العمال.. إضافة إلى ثلاثة أعضاء احتياطيين بواقع عضو واحد عن كل فريق.
- يشارك فى اجتماعاته بصفة مراقب، ممثل عن كل من: 
- الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.
- الاتحاد الدولى لنقابات العمال العرب.
- الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية.
- مجلس وزراء العمل والشئون الإجتماعية بدل مجلس التعاون لدول الخليج العربى.
- منظمة العمل الدولية.
- يختص مجلس الإدارة بما يلى:
- متابعة تنفيذ قرارات وتوصيات مؤتمر العمل العربى.
- متابعة سير العمل بالمنظمة، وتنفيذ خططها المعتمدة، وترتيب أولويات التنفيذ ووسائله، وتقييم نتائجه، ومراقبة التصرفات المالية للمنظمة، ومراقبة الالتزام بأنظمة ولوائح العمل النافذة فى المنظمة.
- دعوة المؤتمر لعقد دورة غير عادية إذا دعت الضرورة لذلك.
- يعقد دورتين عاديتين كل عام، مرة فى شهر مايو / آيار والثانية فى شهر نوفمبر/ تشرين الثانى.
- يجوز له أن يعقد دورة غير عادية بطلب من ثلثى أعضائه، على أن يتم هذا الانعقاد فى غضون شهر من تاريخ طلب الانعقاد.
- ينتخب المجلس من بين أعضائه الأصليين، فى أول دورة له بعد المؤتمر، رئيساً له ونائبين للرئيس من الفريقين الآخرين، وذلك لمدة سنة.
ثالثاً: مكتب العمل العربى:
- هو السكرتارية الدائمة للمنظمة.
- مقره – حسب الدستور – فى دولة المقر، وهى جمهورية مصر العربية.
- يرأس المكتب مدير عام يكون مسئولاً عن سير العمل فيه، وعن تنفيذ قرارات مؤتمر العمل العربي ومجلس الإدارة.
- يعاون المدير العام مدير مساعد ومستشار ينتخب كل منهما لمدة أربع سنوات بالتناوب بين فريقى العمال وأصحاب الأعمال.
- يختص مكتب العمل العربى بما يلى:
- جمع وتوزيع المعلومات عن الموضوعات العمالية فى الوطن العربى، والقيام بالاستقصاءات الخاصة التى يطلبها مؤتمر العمل العربي. - إعداد جميع الوثائق الخاصة بالبنود التى تدرج على جدول أعمال دورات مؤتمر العمل العربي ومجلس الإدارة واللجان المتخصصة واجتماعات الخبراء والقيام بأعمال السكرتارية.
- إعداد البحوث فى مجالات العمل المختلفة ونشرها. - تقديم المعونة والمشورة لحكومات الدول الأعضاء.
اللجـان النظاميـة
تضم منظمة العمل العربية إلى جانب هيئاتها الدستورية الثلاث السابقة ، الهيئات واللجان الدستورية النظامية التالية:
- هيئة الرقابة المالية - لجنة الحريات النقابية - لجنة الخبراء القانونيين - لجنة المرأة العاملة العربية.
المؤسســات المنبثقـــة:
أولاً: المعهد العربى للثقافة العمالية وبحوث العمل فى الجزائر: يختص بتنفيذ سياسة وأهداف المنظمة فى مجال الثقافة العمالية وبحوث العمل.
ثانيا: المعهد العربى للصحة والسلامة المهنية فى دمشق ويهدف إلى تطوير القدرات الفنية للعاملين فى أجهزة الصحة والسلامة المهنية فى الدول العربية ونشر الوعى الصحى والوقائى فى هذا المجال لدى أطراف الإنتاج الثلاثة.
ثالثا: المركز العربى لتنمية الموارد البشرية فى طرابلس بالجماهيرية العربية الليبية..ويختص بإعداد أجيال من المدربين المتخصصين اللازمين للتدريب بمراكز التدريب المهنى القطرية.
رابعا: مكتب البعثة الدائمة لمنظمة العمل العربية فى جنيف.
المدراء المتعاقبون على المنظمة
1- السيد الدكتور/ الطيب الحضيرى
     «الجزائر»  - 1972 – 1979م.
2- السيد/ الها شمى بنانى
     «المغرب» - 1980 – 1990م.
3- السيد/ بكر محمود رسول
     «العراق» - 1990-1999م.
4- السيد الدكتور/ إبراهيم قويدر
     «ليبيا» - 1999 – 2007م. 
5- السيد/ أحمد محمد لقمان
     «اليمن» - المدير العام الحالى.

قيادات نقابية كويتية حصلت على مناصب في المنظمة
هناك علاقات تاريخية وثيقة بين الاتحاد العام لعمال الكويت ومنظمة العمل العربية، حيث يحرص الاتحاد العام على المشاركة في جميع المؤتمرات والنشاطات التي تقيمها المنظمة.. وكذلك هناك تعاون كبير فيما يخص اقامة الدورات التدريبية من خلال معهدالثقافة العمالية التايع للاتحاد..
وقد استطاعت قيادات الاتحاد العام المتعاقبة، ان تلعب دورا هاما في المنظمة، واحتلت العديد من المناصب فيها... نذكر منها على سبيل المثال:
- حصول النقابي حسين صقر عبد اللطيف على منصب المدير العام المساعد  للمنظمة خلال الفترة من 1984 - 1989.
- حصول النقابي ثابت الهارون على عضوية مجلس الادارة لدورتين 1998 - 2002.
- حصول النقابي فايز المطيري على منصب نائب رئيس مجلس الإدارة ورئيس لجنة الحريات النقابية في الدورة الحالية.
- ترشح النقابي فايز المطيري لمنصب مدير عام المنظمة للدورة القادمة.
- حصل العديد من قيادات الاتحاد العام على مناصب عضوية اللجان المختلفة.