Get Adobe Flash player

مدينة في جوف الأرض على بعد 55 مترا

 

 

مذهل ما اكتشفه احدهم تحت جدران منزله

في العام 1963 اراد احد سكان مدينة صغيرة في تركيا تدعى ديرنكويو في مقاطعة كابادوكيا، اراد ان يقوم بترميم منزله، ولكنه ما ان بدأ العمل حتى وجد شيئا مذهلا تبين لاحقا انه تحفة اثرية رائعة. عندما هدم الرجل احد جدران السرداب تبين له ان خلفه توجد قاعة اخرى لم يكن يعلم عنها شيئا من قبل. وتابع الحفر مندفعا وراء فضوله، وسرعان ما اكتشف ممرا ضيفا مظلما يؤدي الى نظام متشعب من الانفاق، وهذه الانفاق كانت تقود الى عدد من القاعات ذات الاحجام المختلفة، منها ما هو صغير او متوسط، ومنها ما هو بحجم قاعات الاحتفالات.

ان ما وجده هذا الرجل تحت منزله لم يكن الا مدينة ديرنكويو تحت الارضية الكبرى التي يعود تاريخها الى عدة آلاف من السنين. انها مدينة هائلة الحجم في جوف الارض, ومنذ اكتشاف الرجل النفق المذكور تحت بيته توصل الباحثون حتى اليوم الى كشف ثمانية ادوار منها. وتقع اقصى نقطة يمكن الوصول اليها في الوقت الحاضر على عمق 55 مترا تحت سطح الارض، اما مساحة القاعات المكتشفة فيبلغ 2500 مترا مربعا. غير ان علماء الآثار يقدرون ما تم اكتشافه حتى الان بانه ربع المدينة الاصلية,
في الادوار العليا توجد غرف للنوم والمعيشة، اما الادوار السفلى فتوجد فيها مخازن الغلال ووسائل المعيشة وقاعات الاجتماعات، كما يوجد سجن ايضا في تلك الادوار. وفي الدور السابع تحت الارض توجد قاعة بطول 25 مترا وعرض 10 امتار يقدر العلماء انها كانت معبدا للصلاة، كما يوجد اضافة الى ذلك مخزن للشراب وجواخير كانت تربى فيها المواشي. وتوجد ايضا قاعة للطعام ومدرسة وعدة هياكل مقدسة. وفيما كانت جدران معظم الغرف حجرية مسطحة، كان بعض القاعات له جدران ذات اشكال هندسية مميزة واسقف مزينة بالاقواس الحجرية.

آلاف الفتحات كانت تؤمن التهوئة اللازمة واندفاع التيار الهوائي الى داخل المدينة، اضافة الى انها كانت تستخدم لنقل المياه ايضا حيث ان بعضها يصل الى مستوى المياه الجوفية على عمق 85 مترا، ولطالما كان سكان مدينة ديرنكويو السطحية يستخدمون هذه الآبار منذ قرون لتأمين حاجتهم من الماء دون ان تكون لديهم اية فكرة عن انها تشكل جزءا من نظام واسع ومتشعب للمدينة المطمورة. ومنذ اكتشافها عام 1963 حتى الان وجد العلماء فوق سطح الارض عددا كبيرا من الصخور الثقيلة التي كان سكان المدينة السفلية يستخدمونها لاقفال الفتحات التي تقود اليها باحكام, بحيث لا يمكن فتحها من الخارج .