Get Adobe Flash player

قسم التصدير بميناء الأحمدي يكرم جراح الحربي

 

أقيم حفل تكريم جراح عبدالله الحربي عضو اتحاد عمال البترول ورئيس مجلس إدارة معهد اتحاد عمال البترول للدراسات والتخطيط وعضو نقابة البترول الوطنية بفندق سفير الفنطاس. في سابقة طيبة من زملائه في العمل بقسم التصدير بميناء الأحمدي على جهوده المميزة لخدمة شركة البترول الوطنية والعاملين فيها وجهوده الواضحة لمساعدة زملائه في العمل وتفانيه في خدمة القضايا العمالية.
هذا وقد حضر الحفل نائب الرئيس التنفيذي لشركة البترول الوطنية مطلق العازمي الذي كان له كلمة أشاد بها بجهود الموظف.
وأيضا مدير عمليات ميناء الاحمدي محمد العجمي الذي أكد على دعمه للموظفين. كما حضر أيضا كلا من رئيس اتحاد عمال البترول يوسف يعقوب رمضان الكندري ورئيس نقابة البترول محمد الهملان.



نقابة نفط الخليج: توقف قرار منح العاملين بعمليات الوفرة المشتركة إجازة مفتوحة
 

د. فدغوش العجمي:اجتماع مشترك مع وزير النفط والرئيس التنفيذي للشركة حرص الجميع فيه على مصلحة العاملين وضمان حقوقهم

صرح الدكتور فدغوش شبيب العجمي رئيس مجلس إدارة نقابة العاملين بالشركة الكويتية لنفط الخليج بانه تم عقد اجتماع مشترك ضم النقابة مع معالي زير النفط الدكتور علي العمير   والرئيس التنفيذي  وذلك اثر التعميم الإداري الصادر من الرئيس التنفيذي للشركة الكويتية لنفط الخليج ورئيس شركة شيفرون العربية السعودية والموجه إلي مدير عام عمليات الوفرة المشتركة بتاريخ 15/07/2015 يقضي بمنح العاملين في المنطقة المقسومة بعمليات الوفرة المشتركه إجازة مفتوحة اعتبارا من 1 أغسطس 2015.
وقال الدكتور فدغوش العجمي بان القرار كان محل اهتمام ومتابعة من النقابة مع الأطراف ذات العلاقة انطلاقا من حرص النقابة على ضمان حقوق العاملين في مختلف أقسام وفرق عمليات الوفرة فقد أسفر الاجتماع عن وقف القرار الصادر في حق العاملين، مع إتاحة الفرصة لجميع العاملين بجدولة رصيد إجازاتهم خلال عام 2015 حسب رغباتهم واختيارهم.
وبين رئيس النقابة أنه خلال الاجتماع تم مناقشة وشرح رؤية النقابة القانونية حول التعميم وتداعياته على العاملين وما سيترتب على ذلك من آثار مادية لافتا إلى انه «لو تم الاعتماد على معيار الأرباح والخسائر لكان جميع العاملين في الدولة في بيوتهم نظرا للعجز الذي تعاني منه ميزانية الدولة بشكل عام وكثير من الشركات المملوكة للدولة بشكل خاص».
يأتي ذلك عقب متابعة النقابة لمجريات الأحداث اثر صدور تعميم قوبل بامتعاض مقرون بالغضب بين العاملين في العمليات المشتركة بالوفرة والذي جاء في مضمونه )نظرا لإيقاف الإنتاج في عمليات الوفرة المشتركة، وبما يتماشى مع الحاجة إلى ترشيد التكاليف والإنفاق نتيجة لهذا الإغلاق، فان شركة شيفرون العربية السعودية والشركة الكويتية لنفط الخليج قد طلبوا من العمليات المشتركه أعداد قائمة مشتركة بموظفي نفط الخليج  وشيفرون في موعد أقصاه 23/07/2015 حيث سيتم منح العاملين إجازة مفتوحة ابتداء من 1 اغسطس 2015 وحتى إشعار أخر(.
وتقدم الدكتور فدغوش شبيب العجمي بالشكر والتقدير لمعالي وزير النفط والرئيس التنفيذي للشركة على تفهمهم وحسن تعاونهم في هذا الشأن وتداركهم لحالة الغضب التي تسري بين العاملين بسبب ذلك القرار، كما أكد استمرار النقابة بالعمل الجاد بما يخدم العمل ويراعى مصالح العاملين بالشركة في نفس الوقت، والحرص على متابعة أوضاعهم أولا بأول وسط التحديات الكبيرة والمسؤوليات الواسعة التي تتطلب تسليط الجهود وتوجيه الطاقات حتى تتحقق أهداف الشركة واستراتيجياتها.



 

نقابيون: نثمن جهود الفرق الأمنية ورجال الإطفاء في حريق الشعيبة

رمضان: توحيد الجهود جنب المنشآت النفطية من توسع الحريق
الهملان: تكثيف الإجراءات الأمنية والسلامة التشغيلية
بن عمارة: تواجدنا في موقع الحدث منذ اللحظات الأولى
العدواني: سرعة تعامل الموظفين جنّب حدوث كارثة كبيرة

اشاد نقابيو القطاع النفطي بالجهود التي بذلتها الفرق الامنية ورجال الإطفاء في احتواء الحريق الذي وقع في مصفاة الشعيبة التابع لشركة البترول الوطنية في «وحدة تكسير الزيت الثقيل»، ولم تسجل أي إصابة نتيجة الحريق، وقد اقتصرت أضرار الحريق على النواحي المادية في تلك الوحدة ولم تمتد إلى الوحدات الأخرى بالمصفاة.. مثمنين المهنية التي أظهرتها طواقم الشركة وفرق الإطفاء في التعامل مع الحادث والتي أسفرت عن السيطرة عليه في وقت قياسي بأقل الأضرار الممكنة.

- بداية اوضح يوسف رمضان رئيس اتحاد عمال البترول بأن الاتحاد ونقاباته يبذلون كل جهد ويحرصون كل الحرص على أمن وسلامة العاملين في القطاع النفطي ومنشآته، حيث تم التواجد منذ اللحظات الأولى للحريق في غرف العمليات مع رئيس مصفاة الشعيبة بالإنابة السيد/ مطلق العازمي وبقية فريق العمل من الإطفاء والصيانة الذين بذلوا كل جهد للحد من الخسائر ومعالجة الحريق.
وثمن رمضان الدور الذي قامت به الفرق الأمنية والإطفاء والمعنيين في هذا الأمر وتعاونهم المشترك بروح الفريق الواحد لتجنيب البلاد والمنشآت النفطية من توسع نطاق الحريق، مؤكدا الدور الكبير الذي يقوم به رجال الإطفاء إنما هو دور إنساني وبطولي في تلبية نداء الواجب وإنقاذ أرواح العاملين، داعيا المولى عز وجل أن يحفظ الكويت والقطاع النفطي والعاملين فيه من كل مكروه.
تكثيف الاجراءات الأمنية
- هذا وفي السياق نفسه قال محمد الهملان رئيس نقابة البترول الوطنية بأن النقابة وجريا على عادتها تتابع أولا بأول كل ما من شأنه أمن وسلامة العاملين في منشآت شركة البترول الوطنية، وتشارك في لجان التحقيق للوقوف على الأسباب التي أدت إلى اندلاع هذا الحريق والحد من تكراره.
وطالب الهملان إدارة الشركة بتكثيف الإجراءات الأمنية والسلامة التشغيلية في ظل العمليات التوسعية في المشاريع التطويرية التي تقوم بها الشركة، وتوسيع نطاق التدريب والتطوير الوظيفي وتكثيف الدورات التدريبية لإكساب العاملين مزيدا من المهارات والخبرات التي تساهم في الحد من هذه الكوارث وتقليل الخسائر وزيادة العائد المادي التشغيلي الذي يعود بالنفع على الشركة.
مثمنا الدور الكبير الذي تقوم به لجنة الطواريء برئاسة السيد/ مطلق العازمي واللجان المختصة.
جهود مقدرة
- قال نائب رئيس مجلس إدارة نقابة العاملين بشركة إيكويت للبتروكيماويات– السيد علي ناصر العدواني، بأن قسم الأمن والسلامة في شركة إيكويت كان يتابع وبدقة شديدة الحريق الذي نشب بمصفاة الشعيبة متخذاً كافة التدابير اللازمة لإخلاء جميع مواقع إيكويت القريبة من مواقع شركة البترول الوطنية.. وتابع العدواني بأن الأضرار التي ستنجم عن هذا الحريق لاتزال موضع لتقدير الأجهزة المختصة والمشكلة لدراسة الوضع الحالي وتطوراته سواء على  مستوى الأمن والسلامة أو المستوى الإقتصادي، إلا أنه ورغم ذلك لا يسعنا إلا أن نشكر ونثمن جهود  كافة العاملين والموظفين الذين كانوا متواجدين في موقع الحريق لشركة البترول الوطنية وقياداتهم والتي جاء تحركهم السريع وتعاملهم مع الموقف بشجاعه وإقتدار ليحول دون وجود خسائر بشرية في صفوف الموظفين.
التواجد منذ اللحظة الأولى
علي فهد بن عماره – السكرتير العام لاتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات أوضح بأن اتحاد عمال البترول يتابع عن كثب مجريات الأمور الخاصة بحادث الحريق الذي اندلع ظهر يوم الاثنين الموافق 17/8/2015م بمصفاة الشعيبة.
وقال بن عماره بأننا تواجدنا في موقع الحدث منذ اللحظات الأولى للوقوف جنبا إلى جنب مع إخواننا العاملين بالشركة ورجال الإطفاء والأمن وفرق الطواريء الطبية وغرف العمليات التي تتابع سير العمل للحد من الخسائر التي قد تتعرض لها المنشأة جراء هذا الحريق.
وبين بأننا نولي اهتماما كبيرا للعنصر البشري في القطاع النفطي الذي يعتبر العمود الفقري للمنشأة ونؤكد بأنه يجب على الشركة الأخذ بعين الاعتبار أن تكثيف الدورات التدريبية وتأهيل العاملين ومدهم بالخبرات سوف يقلل من هذه الكوارث ويزيد من انتاجية العامل ويعود بالنفع على الشركة والقطاع النفطي.
وثمن بن عماره الدور الكبير الذي بذله رجال الإطفاء والأمن في مكافحة هذا الحريق، فقد أثبتوا من خلاله بأنهم جنود للوطن وجنود للقطاع النفطي وأنهم يبذلون الغالي والنفيس لخدمة وطنهم وعملهم ويسهرون على راحة وحماية زملائهم في المنشآت النفطية، معرضين أنفسهم للخطر الذي قد يصيبهم جراء هذا الحريق أو غيره من الكوارث .
وختم بن عماره تصريحه بدعوة المولى عز وأجل أن يحفظ الكويت وشعبها والقطاع النفطي والعاملين فيه من كل مكروه، مشيدا بالدور الكبير الذي بذله العاملين في سرعة الإخلاء ومتابعة مباشرة من مدير عام المصفاة بالإنابة/ مطلق العازمي، وفرق العمليات في المصفاة وفرق الإطفاء في القطاعين النفطي والحكومي وكل من ساهم في إخماد الحريق والتعامل معه الأمر الذي كان له الأثر الكبير في الحد من الخسائر وتجنيب البلاد من كارثة حقيقة.



 

إعادة تشغيل المصفاة بطاقة 120 الف برميل

قال محمد المطيري الرئيس التنفيذي لشركة البترول الوطنية الكويتية إنه جرى استئناف تشغيل مصفاة الشعيبة بعد إغلاقها جراء حريق بوحدة الزيت الثقيل.
وبحسب «رويترز»، فقد كتب المطيري على صفحته على موقع تويتر «بفضل من الله ثم بجهود العاملين ومن ساندهم تم إعادة تشغيل مصفاة الشعيبة بطاقة 120 ألف برميل وجار تشغيل الوحدات ما عدا الوحدة المتضررة».
وأضاف المطيري، أنه لا وجود لإصابات أو مفقودين بالحادثة، مشيرا إلى أنه إثر تسرب للغاز في وحدة تكسير الزيت الثقيل، وقع انفجار تلاه حريق.
وأشار المطيري إلى أن فرق الطوارئ استطاعت احتواء الحريق وتخفيض درجة الحادث من خطرة إلى عادية، مضيفا أن إمدادات وزارة الكهرباء والماء من زيت الوقود لم تتأثر بالحادثة.
وأعلن أنه تم تغطية احتياجات الكهرباء عن طريق مصفاتي ميناء الأحمدي وميناء عبدالله اللتين تعملان بطاقة التكرير الاعتيادية.