Get Adobe Flash player

عبدالعزيز محمد الشرثان العجمي : نبارك... إقرار المجلس الأعلى للبترول زيادات عمال النفط

 

   بارك عبدالعزيز محمد الشرثان العجمي – رئيس اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات للعاملين في القطاع النفطي موافقة المجلس الأعلى للبترول على الزيادة العامة لمرتبات الموظفين في جلسته التي عقدت مؤخرا.

   وقال الشرثان إن اعتماد المجلس الأعلى لهذه الزيادات إنما جاء تأكيدا على أحقية العاملين بها نظرا لطبيعة عمل الموظفين واستحقاقا مطلقا لهذا الحق المكتسب كون القطاع النفطي هو عصب الاقتصاد الوطني وأن ما يفوق 90% من إيرادات وموارد الدولة المالية هي نفطية أتت بجهود وسواعد موظفي القطاع النفطي جنود الوطن المجهولين. وبين الشرثان إن مراحل اقرار الزيادة تمشي وفق الاجراءات الروتينية المعتادة والتي بدأت بإقرارها من مجلس إدارة المؤسسة ومن ثم إقرارها من المجلس الأعلى للبترول وصولا إلى ديوان الخدمة المدنية والذي نتطلع منه الاستعجال في إقرار التوصيات المعتمدة لزيادات الموظفين بأثر رجعي وفق الجداول التي تم الاتفاق عليها مسبقا دون انتقاص حتى يأخذ كل ذي حق حقه. كما قال الشرثان بأن الانظار وهي تتجه الآن إلى ديوان الخدمة المدنية والكل بات في حالة ترقب فإننا نقول للجميع بأننا لن نألوا جهدا في متابعة وتحقيق حقوق ومكتسبات الموظفين وأن اتحاد البترول حريص كل الحرص على دعم هذا المطلب وأنه على ثقة ويقين باستعجال الخدمة المدنية لمطالبنا المشروعة التي أشبعت دراسات واعتمادات من قبل الجهات المختصة وأن إقرارها بات مسألة وقت فقط. وثمن عبدالعزيز الشرثان الدور الكبير الذي بذله معالي وزير النفط  الدكتور/ محمد البصيري في دعم هذا المطلب العمالي الكبير وأن تفهم أعضاء المجلس الأعلى للبترول لأهمية القطاع النفطي والعاملين فيه أتى باقراره للزيادة المستحقة وهو أمر مشهود لهم ومشهود لكل مؤتمن حريص على مصلحة البلاد والاقتصاد الوطني والعنصر البشري الذي يعتبر دعامة لهذا الوطن المعطاء وهذا الاقتصاد.

وختم الشرثان تصريحه بأن دعم موظفي القطاع النفطي والنقابات الزميلة ووقوفهم خلف اتحادهم المهني إنما هو أمر إيجابي ليس بغريب عليهم وساهم بشكل مباشر في التأثير على الجهات المختصة والاستعجال في البت بحقوقنا المشروعة التي لن نتنازل عنها وسوف نستمر في متابعتها حتى تكتمل فرحتنا بإقرارها بصورة نهائية وصرفها وفق الاجراءات السليمة دون انتقاص أو تأخير.