Get Adobe Flash player

سمو الأمير يكلف جابر المبارك بتشكيل الحكومة

 

   

  أمر سمو أمير البلاد بتكليف الشيخ جابر المبارك بتشكيل حكومة جديدة خلفاً لحكومة الشيخ ناصر المحمد التي استقالت في وقت سابق، وقد جاء الأمر الأميري +بتعيين الشيخ جابر المبارك رئيسًا للوزراء بعد المشاورات التقليدية التي أجراها سمو الأمير على التوالي مع رئيس مجلس الأمة الأسبق أحمد السرحان، ورئيس المجلس السابق أحمد السعدون، ورئيس المجلس جاسم الخرافي.

ووجّه الشيخ جابر المبارك كلمة بهذه المناسبة، عاهد فيها سمو أمير البلاد بــ «أن أبقى دائمًا خادمًا لدولة الكويت وشعبها الوفيّ، واضعًا نصب عيني دستور البلاد وعقيدتها وقيمها وتراثها، حريصًا على سيادتها وعزّتها وكرامتها، عاملا من أجل أمنها واستقرارها ورخائها ومتانة علاقاتها الإقليمية والدولية، حريصًا على تماسك نسيجها الاجتماعي ووحدتها الوطنية، ملبّيًا تطلعات الشعب الكويتي الكريم في حياة حرّة وكريمة».

وقال المبارك: «كما يطيب لي أن استذكر- بكلّ التقدير والثناء- العمل الدؤوب والعطاء المتواصل والجهد المخلص الكبير لأخي سمو الشيخ ناصر المحمد، الذي ستبقى رؤيته وانجازاته وسنوات عطائه محلّ اعتبار واسترشاد وتقدير، متمنّيًا له الصحّة والعافية والعمر المديد... كما لا يفوتني أن أتوجّه إلى الشعب الكويتي الكريم- الذي أثبت في كل الظروف والمحن والأزمات التزامه بسيادة وطنه وإخلاصه لنظامه وأميره المفدّى واعتزازه بدستوره وقوانينه- أن نعمل يدًا واحدة متماسكة متعاضدة، متعاونين على الخير لمعالجة الاختلالات، وتجاوز عثرات الماضي للحفاظ على مكاسبنا الوطنية واللحاق بالركب ومواصلة التنمية والبناء، ولكي ننتقل إلى مرحلة أخرى، تسودها الثقة والتعاون والهدوء والاطمئنان، مؤكّدًا على ثقتي بمستقبل زاخر قائم على سواعد أبناء الكويت الأعزاء، بقيادة سمو أمير البلاد وسمو ولي عهده الأمين».

 

 

 

 

فايز المطيري: نبارك للشيخ جابر المبارك الصباح.. ونتمنّى له التوفيق في اختيار وزراء الحكومة الجديدة

تعليقاً على تكليف سمو أمير البلاد للشيخ/ جابر المبارك الصباح بتشكيل الحكومة الجديدة، أدلى رئيس الاتحاد العام لعمال الكويت فايز علي المطيري، بالتصريح التالي :

«إن تكليف سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، للشيخ/ جابر المبارك الصباح، بتشكيل الحكومة الجديدة، ليشكل خطوة ايجابية، حيث إننا نعرف الشيخ جابر المبارك بأنه من الرجال الأكفاء، أصحاب المواقف الوطنية الحازمة، والخبرة الثاقبة، وبُعد النظر تجاه القضايا السياسية التي تخدم مصالح الكويت والشعب الكويتي. وإن تكليف سمو الأمير له بتشكيل الحكومة إنما ينبع من ثقته الكبيرة به، ومن حرصه الشديد على هذا الوطن، وحرصه على اختيار الرجال الذين يتمتّعون بأفضل الكفاءات والمواصفات لإدارة شؤونه .

إن المطلوب من الحكومة الجديدة- قبل كل شيء- أن تعمل على القيام بالإصلاح المالي والإداري، ومكافحة الفساد والفوضى، بعيدًا عن الطائفية والمحسوبية والفئوية، وبما يخدم المصلحة العليا لهذا الوطن وشعبه. ويأتي في مقدّمة المهمّات المطلوبة: القيام بإطلاق حوار اجتماعي هادئ وبنّاء، عن طريق الجلوس إلى طاولة المفاوضات مع الحركة النقابية- وفي مقدّمتها الاتحاد العام لعمال الكويت- من أجل إيجاد الحلول الملائمة لقضايا الطبقة العاملة والفئات الشعبية الأخرى، وتلبية المطالب العادلة، ووضع حدّ لارتفاع غلاء المعيشة، والحفاظ على القدرة الشرائية لرواتب وأجور العاملين بتحقيق الكوادر وزيادة العلاوات وتوزيعها بشكل عادل.

هذا بالإضافة إلى دفع عملية التنمية بقوّة إلى الأمام، وتوسيع هامش الديمقراطية وحرّية الرأي والحرّيات العامة، والحفاظ على دستور البلاد وعلى النظام الديمقراطي البرلماني الحرّ، كحجر الأساس لمجتمع تسوده العدالة الاجتماعية والتقدّم الاقتصادي والرقيّ والازدهار .

ولا يسعنا في هذا المجال إلا أن نتمنّى للشيخ جابر المبارك كل التوفيق في اختيار الوزراء الذين يساعدونه على القيام بالأعباء الكبيرة الملقاة على عاتقه، بما يحقق الهدوء والاستقرار في الأجواء السياسية لهذا الوطن العزيز .