Get Adobe Flash player

سموالأمير: علاقة إيجابية بين مجلس الأمة والحكومة

سموه افتتح دور الانعقاد الثاني بالدعوة إلى الإصلاح الشامل واستكمال البناء والتنمية 

 

سموه الأمير اكد دعمه لحل القضية الاسكانية... واقتراحات نيابية ووزارية مفصلة

 

الخالد رئيسا للمجلس البلدي الجديد والجويسري نائبا له

 

افتتح  سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد دور الانعقاد العادي الثاني من الفصل التشريعي الـ14 لمجلس الأمة.
وقال سمو الأمير «لقد اسعدنا كما اسعد الكويتيين جميعا ما لاحظناه في الآونة الاخيرة من مؤشرات طيبة وتوجهات إيجابية لمجلسكم الموقر لتلمس هموم المواطنين وتقصي اهتماماتهم واحتياجاتهم،
وقال سموه ان «مظاهر الخلل التي تعيق مسيرة العمل الوطني هي حصيلة أخطاء وممارسات سلبية تراكمت عبر الزمن، وقد بات من الضروري تصحيح هذه المفاهيم واعادة الأمور الى نصابها الصحيح.
ورأى سموه ان الوقت حان لاعتماد منهجية عمل جديدة «تستهدف احياء وتفعيل قيم ومبادئ ومفاهيم أساسية لمسيرتنا الوطنية الحاضرة تتكامل فيها الأدوار وتتضافر فيها كل الجهود في اطار وطني شامل يكفل تحقيق الأهداف الوطنية وحماية أمن الكويت داخليا وخارجيا وتأمين الاستقرار وسيادة القانون. 
وأكد سموه ان للمال العام حرمة وحصانة بل قدسية يجب احترامها وحمايتها،وان العبث بالمال العام او سرقته كسرقة مال الجار أو العبث به بما يستوجب اتخاذ كل التدابير الجادة لضمان الحفاظ عليه ومنع الاعتداء عليه.
وأضاف سموه أن التنمية الوطنية الحقة ليست مجرد مبان شاهقة رغم جمالها ولا مجرد أسواق فاخرة رغم فوائدها ولا مجرد طرق ومطارات ومرافق رغم ضرورتها بل التنمية البشرية تنمية المواطن الصالح والانسان الايجابي.
ويذكر ان النائب يعقوب الصانع قد فاز بمنصب أمانة سرمجلس الامة وجرى انتخاب اللجان البرلمانية.
التطابق مع أسماء الفائزين
من جهة اخرى، اظهرت كشوف وزارة الداخلية الخاصة بنتائج انتخاب مجلس الامة 2013 للدائرتين الرابعة والخامسة عن تطابق اسماء الفائزين الذين تم اعلانهم رسميا كأعضاء بمجلس الامة.
وكانت المحكمة الدستورية قد سمحت للطاعنين بالإطلاع على الكشوفات. وتبين وجود فوارق بسيطة.
تقاعد الموظفين
وقبيل الانعقاد المقبل لمجلس الامة، وقع عشرات النواب على طلب تحديد جلسة خاصة لمناقشة قرار الحكومة بشأن الاحالة الاجبارية للكويتيين الذين امضوا في الخدمة ثلاثين عاما للتقاعد، وشدد عدد من النواب على ان يصاحب هذه الإحالة ان تمت – منح هؤلاء مزايا مالية ومكافأة نهاية خدمة.
واعتبرت النائب د. معصومة المبارك ان الجهاز الاداري يشهد فوضى وتخبطا بتطبيق سياسة الاحالة للتقاعد بشكل مفاجئ.
في السياق، دعا النائب سعدون حماد الجهات المعنية في الحكومة الى تطبيق قانون “ صندوق الاسرة “ الجديد بالشكل الصحيح وإنهاء معاناة المواطنين المدنيين.
وقدم النائب عسكر العنزي اقتراحا بصرف منحة مالية مقدارها مائة دينار نقدا لكل طالب كويتي في المدارس تصرف من الاحتياطي العام للدولة.
في مجال ذي صلة، افادت مصادر اعلامية ان مجلس الوزراء وافق على استحداث مكافآت مالية تحفيزية جديدة يستفيد منها العاملون في جميع الوزارات والمؤسسات والهيئات الحكومية مقابل تنفيذ المشروعات الواردة في برنامج عمل الحكومة... وذلك جنبا الى جنب مع برنامج لمعاقبة المقصرين في تنفيذ الواجبات والمهام المنوطة بهم.
الأزمة الاسكانية
اما القضية الاسكانية فلا تزال موضع اخذ ورد على الصعيدين الحكومي والنيابي، وصولا الى ايجاد صيغ متكاملة لحل المشكلة. واعلن رئيس مجلس الامة ان سمو الامير اكد دعمه الكامل وتوجيهاته الواضحة لحل القضية ضمن اولويات دور الانعقاد الجديد.
وتحدث مصدر في المؤسسة العامة للرعاية السكنية عن مجموعة تصورات تناقش حاليا في مجلس الوزراء، ابرزها:
- انشاء هيئات مستقلة لكل مدينة اسكانية «لتجاوز تعقيدات الدورة المستندية».
- طرح مناقصات عالمية لتنفيذ المشاريع الاسكانية المعطلة.
- تبسيط الاجراءات الادارية.
من جهته، حدد وزير الدولة لشؤون الاسكان وزير البلدية م. سالم الاذينة اربعة حلول ممكنة للازمة الاسكانية:
- تجاوز الدورة المستندية والروتين.
- تصنيف الشركات القادرة على تنفيذ المشاريع من الناحيتين الفنية والمالية.
- حسن الادارة والتنظيم.
- اتخاذ القرار.
وأكد ان الاراضي متوفرة والمشكلة هي في الاساس، ادارية.
الخالد رئيسا للبلدي والجويسري نائبه
في المجال اخر، قام المجلس البلدي الجديد بتزكية العضو مهلهل الخالد رئيسا، والعضو مشعل الجويسري نائبا له، كما زكى العضو فهد الصانع رئيسا للجنة الفنية ود. منصور الخرينج مقررا.
وأكد وزير الدولة لشؤون الاسكان وزير البلدية م. سالم الاذينة في افتتاح اعمال المجلس ان المجالس المتعاقبة قامت بخدمات جليلة وعظيمة لدولتنا الحبيبة الكويت.
هذا وأفادت تقارير صحافية ان المجلس البلدي بدأ اعماله بمخالفة اللائحة فور الانتهاء من تشكيل لجانه المختلفة، اذ قام الاعضاء فيما بينهم بتوزيع مناصب الرئيس والمقرر لبعض اللجان داخل قاعة المجلس، فيما يفترض ان تكون اجتماعات اللجان سرية.
هذا وكانت تفسيرات متعددة اعطيت لضعف المشاركة في انتخابات المجلس البلدي هذه المرة، واعتبر البعض ان المواطن غير متفاعل بشكل صحيح مع قضايا التنمية، ورأى اخرون ان الناخب غير متحمس لاختيار مجلس تتداخل صلاحياته مع العديد من الدوائر والمؤسسات والوزارت.
الاستجوابات... وخطة التنمية
من جهته، وبعد جلسة المجلس البلدي، اكد وزير البلدية سالم الاذينة ان الاستجوابات التي يهدد بعض النواب بتقديمها لبعض الوزراء تعتبر حقا دستوريا لهم ونتمنى ان تكون في مكانها الصحيح. وابدى الوزير تفاؤله ازاء تشكيلة المجلس البلدي الجديد لتحقيق امنيات الشعب.
اما نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية الشيخ سالم العبدالعزيز فقد اقر بأن خطة التنمية، التي تنتهي هذا العام، لم تكن مرتكزة على قواعد صحيحة، وكشف ان هناك خطة جديدة تتم دراستها على امل الانتهاء منها قبل نهاية العام الحالي لتطبيقها مع بداية ابريل المقبل.
مقاهي الجهراء.. اعتصام بمشاركة برلمانية
في غضون ذلك، اقيم اعتصام ومهرجان خطابي في الجهراء احتجاجا على المقاهي المختلطة وهدد باللجوء الى اغلاقها بالقوة اذا لم تتحرك الحكومة في هذا المنحى. وتساءل البعض اذا كان النواب والمتجمهرون يرون في هذه المقاهي شواذا، فحري بهم ان يطالبوا الجهات المختصة بتفعيل القانون. اما اذا كان الامر غير ذلك، فمن يمنع هؤلاء من المطالبة غدا بإغلاق المستشفيات والأسواق والجمعيات التجارية، لمجرد كونها مختلطة؟. ولوحظ ان هناك من طالب بإنشاء الامر بالمعروف والنهي عن المنكر.
تحرك برلماني ووزاري
كويتي في الخارج

هذا وقد شهد الشهر المنصرم تحركا كويتيا على المستوى الدولي، ارتباطا بالتطورات والمتغيرات الجارية على غير صعيد. واكد رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم اثر جولته على رأس وفد نيابي ان الوفد تلمس التقدير لسياسة الكويت الخارجية من جانب كل من الاردن وتركيا وسويسرا.
وبشأن موضوع استثناء الكويتيين من تأشيرة «شنغن» للدخول الى اوربا اوضح الغانم ان هذا يحتاج الى تنسيق وتعاون حكومي – نيابي، وإلغاء التأشيرة يتطلب موافقة المفوضية الاوربية وإنشاء لجان الخ.. وصولا الى التصويت في البرلمان الاوربي.
من جهته، اكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد اثر اجتماعه في موسكو مع نظيره الروسي سيرغي لافرق ان التقارب الامريكي الايراني يخدم استقرار المنطقة .
وقد بحث الخالد الزيارة التاريخية المرتقبة لسمو الامير الى موسكو والتي لم يحدد موعد لها بعد.