Get Adobe Flash player

خلال لقاء سمو رئيس مجلس الوزراء مع المجلس التنفيذي للاتحاد العام لعمال الكويت مناقشة القضايا النقابية والوطنية

إلتقى المجلس التنفيذي للاتحاد العام لعمال الكويت بسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح صباح يوم الاثنين في 2 مايو 2016 في قصر بيان ، حيث هنئ سموه عمال الكويت وجميع العاملين على ارضها الطيبة بمناسبة الاول من مايو (يوم العمال العالمي)، وكان اللقاء وديا،  ودار فيه الحديث حول الشأنين النقابي والعمالي. وقد اثنى سموه على دور العمال في تنمية ونهضة الكويت وتطورها.
وطرح وفد الاتحاد العام امام سمو الرئيس القضايا التي تواجهها الطبقة العاملة والحركة النقابية الكويتية في المرحلة الحاضرة، والهموم السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمطلبية التي تشغل حيزا واسعا من مشاغلها اليومية . وقد ابدى سموه تفهما وموقفا ايجابيا تجاه هذه القضايا ، مقدرا الدور الوطني الذي يلعبه الاتحاد العام لعمال الكويت في الساحة الداخلية وعلى الصعيدين العربي والدولي .
وتقدم المجلس التنفيذي بالشكر الجزيل من سمو رئيس مجلس الوزراء على هذا اللقاء الطيب والوقت الثمين الذي خصصه لاستقباله في هذا اللقاء ، كما وجه شكره لسموه على تفهمه لهموم وقضايا العمال، وسعة صدره لسماع الطروحات العمالية والنقابية والوطنية . كما نشكره على تهنئته لنا بمناسبة الاول من مايو ، يوم العمال العالمي .
واكد المجلس التنفيذي انه على يقين بان التوجهات والاراء الحكيمة التي سمعها من سمو رئيس مجلس الوزراء خلال اللقاء سوف تشكل سبيلا لتعزيز دور الاتحاد العام لعمال الكويت والحركة النقابية الكويتية عموما ، ونهجا لرسم برنامج عملنا في المرحلة المقبلة سواء في الكويت او على على صعيد الحركة النقابية العربية والدولية .

 



 

انشطة وفعاليات كبيرة لوفد الفريق العمالي في الدورة (105) لمؤتمر العمل الدولي في جنيف

شارك وفد الفريق العمالي في الدورة (105) لمؤتمر العمل الدولي ، والتي تنعد خلال الفترة من 30/5 الى 10/6/2016 . وضم الوفد كلا من رئيس الاتحاد العام لعمال الكويت المهندس / سالم شبيب العجمي ، والسكرتير العام فراج عبد الله العراده ، والامين المالي فالح جمعان العازمي .
وقد كانت مشاركته فاعلة في عدد من الانشطة والفعاليات الهامة، سواء منها ما يتعلق بجدول اعمال المؤتمر واللجان المنبثقة عنه، او الفعاليات التي تنعقد على هامش اجتماعاته ومنها اجتماع المجموعة العربية، والمجموعة الخليجية ، واجتماع التضامن مع الشعب الفلسطيني ، وغيرها . وقد تضمن جدول اعمال المؤتمر تقرير رئيس مجلس الادارة وتقرير المدير العام، والمسائل المالية للمنظمة، والمعلومات والتقارير عن تطبيق الاتفاقيات والتوصيات. كما يتضمن ايضا مناقشة الشبكات العالمية لتحقيق العمل اللائق، وتأثير اتفاقية العمل اللائق على السلم والسلامة المهنية ، هذا بالاضافة الى تقييم تأثير اتفاقية العمل الدولية حول العدالة الاجتماعية من اجل عولمة عادلة ، الصادرة عام 2008 ، وبعض الامور الاخرى المتعلقة بالعمل البحري.
وشارك اعضاء الوفد في اجتماعات اللجان المختلفة، ولا سيما اللجنتين الدائمتين التابعتين للمؤتمر وهما: لجنة تطبيق معايير العمل الدولية ، ولجنة الخبراء المعنية بتطبيق الاتفاقيات والتوصيات. والمعلوم ان لجنة الخبراء لا يزال لديها العديد من الملاحظات تجاه دولة الكويت. والمعلوم ان دولة الكويت صادقت على العديد من اتفاقيات منظمة العمل الدولية، ومنها الاتفاقيات السبع المصنفة كأساسية، وهي التي تتضمن المعايير الاساسية للعمل . غير ان بعض الثغرات في القوانين المحلية لا تزال تترك المجال واسعا لانتقادات لجنة الخبراء، مما يبقي الكويت على لائحة الدول غير الملتزمة بشكل كامل بتطبيق معايير العمل الدولية.
وأيضا شارك اعضاء وفد الاتحاد العام لعمال الكويت في اعمال مختلف لجان المؤتمر، وقام الوفد بنشاط مكثف، مستفيدا من هذه المناسبة الدولية الهامة، لاجراء اكبر عدد من المقابلات واللقاءات واقامة العلاقات مع اعضاء الوفود العمالية من مختلف انحاء العالم، مما سيكون له اكبر الاثر على شرح موقف دولة الكويت امام الرأي العام العمالي العالمي.



 

معهد الثقافة العمالية نظم دورتين ثقافية وقيادية

المطيري: هدف المعهد رفد الحركة النقابية بكوادر مدربة قادرة على الاصلاح
م. العجمي: تنظيم هذه الدورات هو نجاح في كسر الجمود والاحتكار
د. الوسمي:العمل النقابي اكثر صدقا في التعبير عن احتياجات المواطن

نظم معهد الثقافة العمالية دورة ثقافية وقيادية  خلال الفترة من 8-11 مايو 2016، شارك فيها عدد كبير من منتسبي العمل النقابي. وذلك بهدف كسر الجمود الذي اصاب الحركة النقابية والقضاء على الاحتكار.. من خلال فتح المجال امام جميع العاملين للمشاركة في هذه الدورات لتدريبهم واعدادهم كقيادات نقابية قادرة على المشاركة الفعالة وقيادتها.
وفي حفل الافتتاح أوضح المهندس سالم شبيب العجمي رئيس الاتحاد العام لعمال الكويت انه لسنوات طويلة بقي معهد الثقافة العمالية غائبا عن أداء دوره ورسالته في تدريب وتأهيل الطبقة العاملة، لخدمة مصالح خاصة لدى البعض، حيث ان هذه الدورات القيادية والثقافية هي التي تعطي الحاصلين عليها حق الترشح لمجالس ادارات النقابات، حسب لوائحها الداخلية، ولكن النقابات التي تم احتكارها من قبل البعض، سعت قياداتها المهيمنة عليها نحو تأكيد هذا الاحتكار بطرق عديدة، ومنها منع معهد الثقافة العمالية من تنظيم مثل هذه الدورات.
مؤكدا ان هذا النشاط الهام هو شهادة نجاح تسجل للمجلس التنفيذي للاتحاد العام الذي استطاع كسر حاجز الجمود الذي اصاب الحركة النقابية، ومد جسور التواصل بين الطبقة العاملة ونقاباتها من جديد، ليواصلوا معا اكمال مسيرة الاصلاح  وفك الحصار وازاحة كابوس الهيمنة والاحتكار عن كاهل حركتنا النقابية، وعودتها إلى سابق عهدها مثالا للديمقراطية ورمزا لحرية العمال في اختيار ممثليهم والمدافعين عن مصالحهم والناطقين باسمهم عبر صندوق الانتخاب الذي غاب طويلا عن معظم المنظمات النقابية .
وألمح م. العجمي ان إصلاح العمل النقابي يحتاج الى اعداد وتدريب كوادر نقابية لتحقيق هذه العملية. وهذا هو هدف معهد الثقافة العمالية من اقامة هذه الدورة الثقافية والقيادية كخطوة هامة في الطريق الطويل. مقدما شكره لادارة المعهد والعاملين فيه وللمحاضرين والمشاركين، متمنيا النجاح والتوفيق في الاستفادة القصوى من هذه الدورة.
- وبدوره رحب سالم نايف المطيري السكرتير العام المساعد لمعهد الثقافة العمالية بالجميع، موضحا مواصلة المعهد في تنظيم نشاطاته حول مختلف المواضيع التي تخدم الطبقة العاملة والحركة النقابية ومواصلة دوره في تدريب وتثقيف العاملين من مختلف قطاعات العمل الحكومي والنفطي والخاص...
وبين المطيري ان المعهد اعد برنامجا يحوي العديد من النشاطات التي تساهم في اعداد ورفد الحركة النقابية بكوادر مدربة وقادرة على قيادتها وتحقيق اهدافها ورعاية مصالح عمالها.
- وقد ألقى الدكتور عبيد الوسمي عضو مجلس الامة السابق محاضرة قيمة  تحدث فيها عن الحريات النقابية ودور النقابات في المحافظة على حقوق العاملين. موضحا ان العمل النقابي اكثر صدقا وعفوية في التعبير عن احتياجات المواطن وتطلعاته . مبينا  أهمية التثقيف في العمل النقابي لاخراج قيادات واعية ومدركة لمتغيرات سوق العمل والسياسات الاقتصادية. وشدد الوسمي على ضرورة وضع اسس سليمة للعلاقة بين العامل ورب العمل..للتخفيف من النزاعات العمالية . كما تحدث عن قانون العمل  وبين اهمية هذا القانون في التأكيد على إلتزام الدولة بالمواثيق والعهود المتعلقة بالعمل النقابي والحركة النقابية بما احتواه من مواد تؤكد على الحريات النقابية وحق العمال في تأسيس نقاباتهم وسبل تأسيسها.
كما القيت في الايام التالية محاضرات حول قانون التأمينات الاجتماعية ألقتها الدكتورة سلوى بهبهاني من مؤسسة التأمينات الاجتماعية.. كما ألقى عوض شقير المطيري محاضرة عن العمل النقابي نشأته وتاريخه واهميته بالنسبة للطبقة العاملة.
وفي نهاية الدورة وجهت إدارة المعهد التحية للمشاركين على الالتزام بالحضور طوال فترة الدورة، والنقاشات والتفاعل مع المحاضر التي اثرت النشاط وذادت من فاعليته ،مؤكدا ان هذا دليل على مدى الوعي الحرص على التدريب والتثقيف.
وتمنوا للمشاركين ان يكونوا  قد حققو الاستفادة القصوى من المحاضرات وما طرحه الاساتذة من معلومات حول القوانين المختلفة والتنظيم النقابي، وتحقيق الاستفادة منها في العمل النقابي كقيادات نقابية شابة قادرة على قيادة العمل النقابي والمشاركة الفاعلة في ادارته وتطويره.كما تم توجيه الشكر للاساتذة المحاضرين على ما قدموه من جهود لانجاح هذا النشاط الهام ..
وبعدها تم توزيع الشهادات على المشاركين..

المشاركون في الدورات: نشكر الاتحاد العام على تنظيم هذه الدورات

التقت مجلة العامل مع عدد من المشاركين في الدورتين الثقافية والقيادية، والذين وجهوا الشكر لادارة معهد الثقافة العمالية وللمجلس التنفيذي للاتحاد العام لعمال الكويت على فتحهم المجال واسعا لتنظيم هذه الدورات التي كانت مقفلة ويمنع تنظيمها لاغراض انتخابية وضمان عدم تغيير مجالس ادارات النقابات واستمرار احتكارها لهذه النقابات..
كما اشار المشاركون بخطوة الاتحاد العام نحو فتح المجال امام جميع اعضاء الجمعيات العمومية للنقابات وللعاملين أيضا ممن هم خارج التنظيم النقابي للالتحاق بهذه الدورات من أجل التثقيف والتدريب بما يعود عليهم وعلى مجال اعمالهم بالنفع وأيضا اعداد كوادر نقابية قادرة على تجديد دماء الحركة النقابية..  وتمكين اعضاء الجمعيات العمومية للنقابات من نيل حقهم الاصيل في الترشح لمجالس ادارات النقابات والتي تضع الحصول على هذه الدورات شرط اساسي لمن يرغب في الترشح لمجالس الادارات.
واكد المشاركون  على الاستفادة من هذه الدورات عبر حث نقاباتهم على فتح المجال امام الجمعيات العمومية في ممارسة حقها الاصيل في انتخاب من يمثلها، بعيدا عن الاحتكار والابواب المغلقة.
وطالب المشاركون قيادة الاتحاد العام لعمال الكويت بالوقوف معهم ومساندتهم في نيل حقوقهم، ووجهوا التحية للاتحاد العام على تحركه الواضح وعزمه نحو اصلاح الحركة النقابية الكويتية واعادة ترتيب البيت النقابي. مؤكدين وقوفهم خلف قيادة الاتحاد العام حتى يتحقق هذا الهدف.
وطالبوا أيضا ادارة معهد الثقافة العمالية بضرورة الاستمرار في تنظيم هذه الدورات وغيرها التي تساهم في اعداد وتدريب الكوادر النقابية القادرة على لعب دورها في هذا التنظيم الهام، متمنين للاتحاد العام ومؤسساته دوام التوفيق والنجاح في خدمة الطبقة العاملة على ارض الكويت.



اتفاقية تعاون بين الاتحاد العام لعمال الكويت ومجموعة الوساطة القانونية تهدف لخدمة العمالة الوافدة

- م. العجمي: تفعيل مكتب العمالة الوافدة سيساهم في تقليل مشاكلها
- العارضي: مكتب العمالة يتلقى العديد من الشكاوى ويعمل على حلها
- المطيري: سنسخر كل إمكانياتنا وخبراتنا لخدمة العمال

بحضور المهندس سالم شبيب العجمي رئيس الاتحاد العام لعمال الكويت تم توقيع عقد اتفاق تعاون بين مجموعة الوساطة القانونية ومكتب العمالة الوافدة التابع للاتحاد العام لعمال الكويت تقوم بموجبها مجموعة الوساطة بتقديم الاستشارات القانونية ورفع الدعاوى ومتابعة القضايا العمالية وخاصة العمالة الوافدة التي تتقدم بشكواها لمكتب العمالة وهي بحاجة ماسة لهذه الخدمة كون معظمها من العمال غير القادرين على رفع هذه الدعاوى ومتابعتها امام المحاكم المختصة.

- وحول هذا الموضوع أكد المهندس سالم شبيب العجمي رئيس الاتحاد العام لعمال الكويت ان توقيع هذا الاتفاق مع مجموعة الوساطة القانونية هو بحد ذاته انجاز يضاف الى انجازات مكتب العمالة الوافدة وسعيه نحو خدمة هذه الفئة من خلال الاتفاق مع مكتب محاماة يمتلك الخبرات والقدرات على تقديم خدمات واستشارات قانونية للعمالة وخاصة الوافدة.  مضيفا ان من أولويات اهداف الاتحاد هي الاهتمام بقضايا العمال ورعاية مصالحهم والمحافظة على حقوقهم ومكتسباتهم.. بصفته الممثل الشرعي للطبقة العاملة التي تعمل على ارض الكويت بشقيها الوطني والوافد.
واوضح العجمي ان المجلس التنفيذي للاتحاد العام يعمل من هذا المنطلق على تفعيل مؤسسات الاتحاد العام ومن ضمنها مكتب العمالة الوافدة الذي انشئ في عام ١٩٩٣ ويختص بقضايا العمالة الوافدة من مختلف الجنسيات من خلال تلقيه شكاواهم الفردية والجماعية ويعمل على حلها بالتعاون مع الجهات الرسمية. مؤكدا ان تفعيل نشاط مكتب العمالة الوافدة سيساهم في حل العديد من المشاكل العمالية مما ينعكس ايجابا على سوق العمل ويقلل من تذمر واضرابات العمال في القطاع الخاص.
- من جانبه اوضح مبارك العارضي رئيس مكتب العمالة الوافدة ان توقيع هذا الاتفاق هو خطوة هامة في طريق تفعيل اداء مكتب العمالة والتي يسعى منذ توليه رئاسته لتحقيق هذا الهدف بالتنسيق مع قيادة الاتحاد العام ومجلسه التنفيذي. موضحا انه تم اختيار مجموعة الوساطة القانونية للقيام بهذه المهمة بعناية من بين العديد من المكاتب المختصة التي تقدمت بطلبات، وذلك لما تتمتع به من سمعة طيبة وما تملكه من امكانيات وخبرات في التعامل مع مختلف القضايا والاستشارات وخاصة العمالية.
وبين العارضي ان مكتب العمالة يتلقى يوميا العديد من الشكاوى العمالية الفردية والجماعية والتي ترده من قبل العمال او من خلال مكاتب التمثيل العمالي والتي تربطه معها علاقات تعاون في هذا الشأن، مؤكدا ان نشاط مكتب العمالة في حل مشاكل العمال سيساهم في تقليل اضرابات العمال وتقليل مشاكلها في القطاع الخاص وهذا ناتج للسمعة الطيبة التي حققها مكتب العمالة بين صفوف العمال، وحرصه على حل مشاكلهم.
- بينما أوضح المحامي مساعد فهد المطيري الممثل القانوني لمجموعة الوساطة القانونية ان توقيع هذا الاتفاق مع الاتحاد العام لعمال الكويت ومكتب العمالة الوافدة التابع له يعد مكسبا للجميع، حيث ان الاتحاد العام يحظى بسمعة كبيرة وطيبة في خدمة العاملين على ارض الكويت بصفته الممثل الشرعي للعمال الكويتيين والوافدين معا، مقدما شكره للاتحاد العام على اختيارهم من بين جميع المكاتب التي تقدمت بذلك، مؤكدا ان مجموعته ستسخر كل ما تملكه امكانيات وخبرات قانونية لخدمة العمالة ومساعدتهم في حل مشاكلهم، وهذا سينعكس بالايجاب على استقرار سوق العمل.  داعيا الله ان يوفق الجميع لما فيه خير الكويت واهلها وعمالها .



 

وزير الديوان الأميري
إستقبل المجلس التنفيذي للاتحاد العام لعمال الكويت 

استقبل سعادة الشيخ ناصر صباح الاحمد وزير شؤون الديوان الأميري المجلس التنفيذي للاتحاد العام لعمال الكويت ودار الحديث حول القضايا النقابية والعمالية.
وكان لقاء ودي من أجل التعارف على أعضاء المجلس والدور الحيوي الذي يلعبه الاتحاد العام لعمال الكويت في خدمة العاملين والحركة النقابية الكويتية على جميع المستويات الداخلية والاقليمية والخارجية..
وقد قدم المجلس التنفيذي شكره الجزيل لسعادته على سعة صدره واهتمامه..

 

 



 

اتحاد عمال الكويت شارك اتحاد عمال السودان أعمال مؤتمره السادس عشر

 

 

بمشاركة سكرتير عام الاتحاد العام لعمال الكويت فراج العرادة انعقد المؤتمر العام السادس عشر للإتحاد العام لنقابات عمال السودان تحت «شعار دفعاً للإنتاج ودعماً للحوار والإستقرار والسلام» وبحضور عمالي ومراكز نقابية اقليمية وقطرية ودولية وقيادات تنفيذية وتشريعية واعضاء السلك الدبلوماسي ومنظمات المجتمع المدني وبتشريف ورعاية ومخاطبة رئيس الجمهورية في السودان  المشير عمر حسن احمد البشير.
وأفتتح الرئيس السوداني المؤتمر بكلمة مذكراً لما بذله العاملون من جهد فى تفويت الفرص على أعداء الوطن، وحيا جهد العاملين الذين بذلوا الجهد فى زيادة الانتاج دعماً للتنمية، كما حيا جهد العاملين فى إنجاح الحوار الوطني، كما وجه بالإسراع لإنجازة قانون العمل الجديد والضمان الاجتماعي حتى يتسنى للعاملين العمل في مناخ وبيئة تسهم في زيادة الإنتاج والإنتاجية.
وقد القى فراج العرادة سكرتير عام اتحاد عمال الكويت كلمة نقل من خلالها تحيات عمال الكويت والتطلع نحو العمل المشترك بين المنظمتين بما يخدم عمال البلدين والعالم العربي. مضيفا ان وطننا العربي يمر في ظروف صعبة ومعقدة يحتاج فيها الى تضافر جهود أبنائه من كافة أطراف القوى المنتجة وفرقاء الإنتاج الاجتماعيين ، ولاسيما إلى جهود الطبقة العاملة وحركتها النقابية، من اجل اعادة بناء ما دمرته الحروب المتنقلة في اوطاننا ، وإحلال الأمن والاستقرار لشعوبنا وبلداننا ، والحفاظ على السلم الاجتماعي بين أبناء الوطن الواحد ، ومواجهة البطالة ، وتحقيق أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية . فتحديات العولمة ، الكبيرة والخطيرة ، التي ترمي بظلالها علينا بقوة، لن يكون بإمكاننا مواجهتها بنجاح إلا إذا جمعنا كلمتنا ، ووحدنا صفوفنا ، والتففنا حول تنظيماتنا النقابية الموحدة ، واتفقنا على نبذ الفرقة والانقسام ، وانخرطنا جميعا في وحدة وطنية وعربية متينة نتمكن من خلالها من المشاركة في صنع واتخاذ القرار ، وتكريس مبدأ العدالة الاجتماعية . ووجه العرادة التحية والتقدير لجميع المشاركين في هذا المؤتمر،متمنيا للمؤتمر التوفيق والنجاح وتحقيق النتائج التي تخدم مصالح العاملين والشعب السوداني الشقيق.
وإستمع المؤتمر لكلمات الوفود المشاركة من المراكز والمنظمات النقابية التي ركزت على ضرورة وحدة العمال فى كافة القضايا خدمة لمصالحهم وتحسين أوضاعهم المعيشية والإجتماعية فى ظل نظام عالمي وجائر يتطلب تراص الصفوف وأزمة عالمية طاحنة تركت آثارها وبثورها فى كل موقع ودولة .
وقد اصدر المؤتمر توصيات طالبت بمراجعة لائحة البنيان النقابي مما يسهل تكوين الوحدات وإعادة النظر فى الحد الأدني للعاملين، والعمل على إجازة قانون ينظم القطاع الحر الغير منظم وإستصدار وثائق تعريفية له تمهيداً له لإدخاله تحت مظلة الحماية الإجتماعية (ضمان إجتماعي – وتأمين صحي).(تجربة ولاية الخرطوم كمثال). والسعى لتنفيذ قرار رفع سن المعاش من 60 الى 65 للقطاع الخاص اسوة بالقطاع العام. وفي المحور الوطني التأكيد على مبدأ الحوار لحسم الخلافات الداخلية عبر مائدة الحوار الوطني الذى لا يستثنى أحداً أفراداً وجماعات بإعتباره السبيل الوحيد لايقاف إستنـزاف البلاد وحفظ الإستقرار والأمن والسلم الإجتماعي. دعوة الإخوة حملة السلاح فى جنوب النيل الأزرق وبعض المواقع بجنوب كردفان وجبال النوبة لإيقاف الإعتداءات والتعديات على المواطنين وإستغلال فرص الحوار المتاحة لتحقيق الأهداف وحقن الدماء الإشادة بفصائل حملة السلاح الذين إنضموا إلى ركب الحوار الوطني وصولاً لسودان آمن مستقر مستفيداً من موارده وثرواته الظاهرة والكامنة فى بطن الأرض وخيرات السماء دعوة كافة القوى السياسية الوطنية لتحمل مسئولياتها التاريخية تجاه قضايا الوطن الملحة ومساندة عمال وشعب فلسطين ضد سياسات العدو الصهيوني المحتل ودعم قيام دولة فلسطين على كامل الأراضي العربية الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف إدانة ممارسات ما يسمى بدويلة إسرائيل فى الجنوب اللبناني والجولان السورية من إهلاك للحرث والنسل وتجريف خبرات المنطقتين ينادى المؤتمر على حكماء الدول العربية التى تأثرت بثوارت الربيع العربي لحقن الدماء ورفع معاناة تلك الشعوب من خلال الحوار وإبداء التنازلات لصالح الوطن العربي وتوحيد صفة.