Get Adobe Flash player

جهود مقدرة من وزارة الشؤون لحماية العمال في الصيف

العمال هم عماد البناء والتنمية في كل المجتمعات، وبسواعدهم تبنى الحضارات وترتقي الدول.. والكويت من الدول التي تعتمد بشكل كبير على العمالة الوافدة في مختلف المجالات، فؤهلاء العمال هم شركاؤنا في بناء الكويت وتطويرها، ويجب المحافظة عليهم، وإيجاد بيئة عمل مناسبة تضمن استمرارهم في تأدية عملهم على الوجه المطلوب.. وهذا ما تسعى إليه الكويت ممثلة في وزارة الشؤن الاجتماعية والعمل وعلى رأسها معالي الوزيرة الإنسانة التي تعي ذلك إنطالاقا من حسها الوطني والانساني فهي تشعر بمعاناة هذه الفئة من الكادحين وتحاول بكل طاقتها بالتعاون مع أركان وزارتها نحو توفير كل السبل الكفيلة بالتخفيف من معاناة العمال وطبيعة عملهم الشاقة والخطرة في الأماكن المكشوفة في فصل الصيف بشمسه اللاهبة وظروفه المناخية القاسية.
وقد قامت هيئة القوى العاملة مشكورة بإصدار القرار الإداري لعام 2015، بشأن حظر تشغيل العمالة في اماكن العمل المكشوفة، وقت الظهيرة، وهذا أمر إيجابي يتلاءم مع مراعاة الشروط الإنسانية لظروف العمل في مجال الصحّة والسلامة المهنية، إضافة الى قيام معالي الوزيرة منذ أيام وبتوجيهات مباشرة من رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك، وتحقيقا لرغبة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد «قائد الإنسانية» بتنفيذ مشروع عمل مظلات في الشوارع لحماية العمال وخاصة الذين يعملون في الاماكن المكشوفة وتحت اشعة الشمس الحارقة، وهذا تعبير صادق من حرص القيادة السياسية في البلاد، وعلى رأسها سمو الأمير، على حماية العمال والحرص على حياتهم وعدم تعرضهم لاي مكروه.
ولكن مع كل هذه الجهود التي تقوم بها دولة الكويت وخاصة وزارة الشؤون وفرق التفتيش التابعة لها، يبقى الأمر مرهون بمدى إلتزام الشركات والمؤسّسات بهذا القرار، وكذلك مدى قدرة الوزارة على القيام بالمراقبة، مع علمنا بأن الالتزام بهذا القرار يفوق قدرة وزارة الشؤون وحدها، وذلك لإتساع الرقعة المكشوفة، وتنوع قطاعات الأعمال من بناء وطرق وتمديدات كهرباء.. وغيرها من القطاعات. مما يتوجب تضافر جهود مختلف الوزارات والهيئات والجهات الأمنية لإلزام الجميع بتطبيق هذا القرار الإنساني، إضافة إلى الدور الاعلامي بمختلف شرائحه في التوعية بخطورة العمل في الاماكن المكشوفة وقت الظهيرة.
وفقنا الله جميعا إلى ما فيه خير بلدنا الحبيب الكويت، وندعوا الله ان يجعل هذا الشهر الفضيل شهرا مباركا على الكويت قيادة وحكومة وشعبا.. وكل عام الكويت بألف خير..

بقلم / فراج العراده

سكرتير عام

الاتحاد العام لعمال الكويت