Get Adobe Flash player

جاسم الناصر: كلمات الحب والوفاء لا تكفي للتعبير عن مدى اعتزازنا لقائد دولتنا وشيخ عزتنا

 

هنأ جاسم محمد الناصر – نائب رئيس اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات الكويت حكومة وشعبًا باسم العاملين في القطاع النفطي والحركة النقابية الكويتية، بمناسبة حلول الذكرى الخمسين على الاستقلال والعشرين للتحرير ومرور خمس سنوات على تولي سمو أمير البلاد الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح مسند الإمارة وسدّة الحكم.وقال الناصر بأن احتفالات دولة الكويت هذا العام مختلفة كونها تحمل ذكريات وطنية عديدة لاسيما الذكرى الخامسة لسمو الأمير رمز عزتنا، حيث أن لسموه مآثر كبيرة وانجازات لا تحصى بتأسيس الدولة قبل أكثر من ثلاثة قرون، فهو يعتبر الأمير الخامس في مسيرة الدولة الدستورية التي لقب فيها سموّه بصباح الرابع كون سموّه رابع حاكم يحمل اسم الشيخ/ صباح والحاكم الخامس عشر لدولة الكويت.وبيّن الناصر أنه خلال فترة تولي سمو الأمير الحكم دعا سموّه إلى العمل يدًا واحدة من أجل جعل الكويت دولة عصرية حديثة مزوّدة بالعلم والمعرفة والمحافظة على الديمقراطية التي عشقها منذ صغره وأسّسها لتكون الصفة التي يتميّز بها الشعب الكويتي الديمقراطي.وأكمل الناصر بأن لسمو الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح تاريخاً عريقاً حافلا بالكثير من العطاءات خلال مسيرة حياته العملية، وإلى جانب هذا التاريخ نؤكد على حياته الدبلوماسية التي أسّسها سموّه منذ كان وزيرًا للخارجية لأكثر من أربعين عامًا، أطلق عليه إثرها لقب شيخ الدبلوماسيين العرب وعميد الدبلوماسية الكويتية، فسموّه يعتبر أقدم وزير للخارجية في العالم قاطبة، إذ تولى هذا المنصب في التشكيل الوزاري الثاني بتاريخ 28 يناير 1963م.ودعا جاسم الناصر بأن تكون هذه الأيام أيام خير على بلادنا وأن تستمر أفراحنا، وأن نشهد تعاوناً كبيرًا فيما بين السلطتين التنفيذية والتشريعية لتنفيذ خطة بلادنا الحيوية التي أقرّتها للتنمية الاقتصادية للنهوض باقتصادنا الوطني.وختم الناصر تصريحه بأننا نعجز عن التعبير عن فرحتنا وأن كلمات الحب والوفاء لا تكفي للتعبير عن مدى اعتزازنا لقائد دولتنا وشيخ عزتنا، وأن مآثر سموّه وانجازاته لا تحصى، راجين من المولى عز وجل أن يوفّق سموّه لما فيه خير ومصلحة لبلادنا وشعبنا، وأن يديم عليه موفور الصحة والعافية، وأن يجعل الكويت دار أمن وأمان في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدّى وسمو ولي عهده الأمين وسمو رئيس مجلس الوزراء.