Get Adobe Flash player

بيت الزكاة... دعم الصناديق الخيرية المشتركة

 

 

 

إن بيت الزكاة- باعتباره هيئة حكومية مستقلة لخدمة المحسنين والمحتاجين- يسعى جهده للحصول على أكبر إيراد ممكن لمساعدة أكبر عدد ممكن، ولذلك فقد توسّعت أنشطته ومشاريعه الخيرية، حيث شمل برعايته الصناديق المشتركة التي بلغ عددها عشرة صناديق في جهات مختلفة يسعى البيت إلى مدّ جسور التعاون معها، سواء أكانت جهات حكومية أو غير حكومية، وأقام علاقات معها تستهدف النهوض بها ومساعدتها على أداء دورها البنّاء في خدمة المجتمع من خلال اتفاقيات الصناديق المشتركة التي تضمّ كلاً من: صندوق طلبة وزارة التربية والذي يُعنى بالطلاب الذين تعاني أسرهم ضعف الدخل، وصندوق وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل الذي يهتمّ بذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين وغيرهم، وصندوق الهيئة العامّة للتعليم التطبيقي لمساعدة الطلاب المحتاجين، وصندوق وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالتعاون مع الأمانة العامة للأوقاف لدعم مركز الرشاد لتنمية الجانب الديني والأخلاقي لدى المؤسّسات الإصلاحية والعقابية، وصندوق جامعة الكويت لدعم طلبتها المستحقين، وصندوق لجنة التعريف بالإسلام (صندوق المؤلفة قلوبهم) لتنمية الجانب الديني والأخلاقي لدى الجاليات غير المسلمة والمهتدين الجدد، وصندوق جمعية رعاية المرضى لتوفير الخدمات العلاجية لهم، وصندوق التكافل الاجتماعي لتسديد ديون من عليهم أحكام قضائية ودفع غرامات المُبعدين، وصندوق لجنة البعوث الطلابية بالتعاون مع جمعية «عبد الله النوري» لدعم الأنشطة الخيرية المختلفة، وصندوق جمعية «بشائر الخير» للتوعية بآفة المخدّرات والتحذير منها ومعالجة الراغبين في التوبة وتأهيلهم.

وللتأكّد من استحقاق الحالات للمساعدة تُعقد اجتماعات دورية بين بيت الزكاة والجهات المستفيدة، إضافة إلى بحث التقارير الدورية للصناديق في هذه الجهات.

لذا فإن دعم الصناديق المشتركة من قِبل بيت الزكاة يأتي تحقيقًا لأهدافه السامية في العمل على نشر الخير في المجتمع ورقيّ البلاد وتوفير عوامل الاستقرار لكافة الفئات المحتاجة، مستفيدًا من أموال الزكاة والصدقات التي يتمّ جمعها، فجزى الله المحسنين الكرام خير الجزاء على دعمهم للبيت، لتمكينه من مواصلة عمله وأداء رسالته.