Get Adobe Flash player

الغانم :نسعى نحو تحقيق مطالب العاملين بمؤسسة الإسكان

مؤكدا أن نقابته عانت الإحتكار ويؤيد لائحة التنظيم النقابي

مخطئ من يعتقد ان الاحتكار والهيمنة ستدوم للأبد

انتخابات نقابة الاشغال مثال يحتذى به في الشفافية والنزاهة

نعمل على تأمين مقر للنقابة
نسعى نحو تعديل هيكل إدارة خدمة المواطن ومساواتهم بالجهات الأخرى بالميزات والمكافآت وساعات العمل
تحديد مقصف خاص بالمؤسسة لتقديم خدماته للموظفين

عودة الأعراس الانتخابية.. نجاح يسجل للمجلس التنفيذي للاتحاد العام لعمال الكويت وللنقابيين المخلصين

عبد الرحمن الغانم رئيس نقابة العاملين بالمؤسسة العامة للرعاية السكنية.. في حواره مع (العامل)تحدث بصراحة عن الاحتكار وما عانته نقابته جراء ذلك، موضحا انه منذ تولي مجلس ادارته زمام النقابة  قاموا بفتح باب الانتساب فزاد العدد من 50 عضوا الى 340 عضوا..
واكد الغانم انه من المؤيدين للائحة  تنظيم العمل النقابي التي اصدرتها هيئة القوى العاملة حيث انها ستساهم بشكل كبير في حل الخلافات الحالية والمستقبلية وتضمن حقوق الجميع.
مضيفا ان المجلس التنفيذي للاتحاد العام لعمال الكويت يعمل بكل جهد من أجل اصلاح العمل النقابي وإعادته إلى الطريق الصحيح الذي أنشئ من أجله، معلنا دعمه لكل ما من شأنه اصلاح الحركة النقابية وتخليصها من الهيمنة والاحتكار.
موضحا انه يسعى ومجلس ادارة نقابته نحو تحقيق مطالب العاملين بمؤسسة الاسكان.
فإلى تفاصيل الحوار....

بداية نود نبذة مختصرة عن النقابة؟
- نقابة العاملين في المؤسسة العامة للرعاية السكنية هي من النقابات حديثة العهد ويبلغ عدد منتسبيها حاليا قرابة الـ ٣٤٠ عضوا رغم عدم توفر مقر للنقابة، او مكتباً من قبل المؤسسة لإستقبال موظفي الرعاية السكنية، بعد أن كان خلال السنوات الماضية لا يزيد عن ٥٠ فرداً بسبب حالة الإحتكار التي عانت منها النقابة كمعظم النقابات الحكومية، ونقول للعاملين بالمؤسسة أن باب التسجيل في النقابة مفتوح على مدار السنة، ونتمنى من جميع الموظفين الانتساب للنقابة، فهذا يزيد من قوتها وقدرتها على تحقيق مطالب العاملين، ونسعى بكل جهد من أجل توفير مقر رسمي للنقابة في المستقبل القريب وستكون متواجدة ومتواصلة داخل المؤسسة للتواصل مع العاملين.
لقد ذكرتم (الإحتكار).. كيف ترون لائحة تنظيم العمل النقابي التي اصدرتها هيئة العمل؟
- نحن نؤيد اي خطوات من شأنها انهاء الاحتكار وتحرير النقابات من الهيمنة وعودة حق  الجمعيات العمومية في اختيار من يمثلهم.. لذلك نحن مع تطبيق لائحة القوى العاملة لتنظيم العمل النقابي والتي يتبناها الاتحاد العام لعمال الكويت، ونؤيد جميع الإجراءات التي اتخذتها هيئة القوى العاملة حسب القانون الذي ينص في لائحته على أهمية تزويد الهيئة بعنوان ومقر دائم للنقابة وإلزامها بتقديم كشف حضور إنعقاد جمعية عمومية ومحضر الإجتماع مع الدعوى لعقد الجمعية العمومية والتدقيق على الحضور سواء بموجب توكيل أو تفويض وفي حال عدم توفير النقابة للمستندات المطلوبة يحق للهيئة العامة للقوى العاملة عدم إصدار الشهادة بالإضافة إلى الإشراف على الانتخابات من قبل اتحاد عمال الكويت. فتطبيق هذه اللائحة هو انجاز في مسيرة الاصلاح النقابي والنهج الإصلاحي الذي يتبناه الاتحاد العام لعمال الكويت ومعه جموع العمال والنقابيين الساعين الى اعادة العمل النقابي الى سابق عهده وفك إحتكار النقابات الحكومية والتي كانت تعامل بمثابة عزب خاصة لأشخاص محددين بذاتهم.
بمناسبة الاتحاد العام لعمال الكويت، كيف ترى الامور منذ عودة مجلسه التنفيذي؟  
- لا يمكن لاحد ان ينكر حجم الحراك النقابي والتغيير الواضح والايجابي في الحركة النقابية الكويتية منذ عودة المجلس التنفيذي للاتحاد العام لعمال لكويت بقيادة المهندس/ سالم شبيب العجمي.. بغض النظر عن الصراع الدائر حاليا بين اطراف الحركة النقابية، ومحاولة كل طرف التمسك بوجهة نظره التي يعتبرها صحيحة.. فالواقع يقول ان طريق التغيير ليس مفروشا بالورود، وان ما يحدث من خلاف هو امر طبيعي، ولكن في النهاية ستعود الامور الى طبيعتها بعد ان يقول الحق كلمته وتعلوا ارادة الجمعيات العمومية، والبقاء دائما للاصلح والانفع للعاملين وللحركة النقابية.. مخطئ من كان يعتقد ان الاحتكار والهيمنة ستدوم للأبد.. فالحركة النقابية الكويتية ذاخرة بالرجال والكفاءات القادرة على احداث التغيير واعادة حقوق العمال المسلوبة.. والدليل عودة الانتخابات وفتح ابواب الترشيح على مصراعيه كما حدث في نقابة العاملين بوزارة الاشغال والتي خاض انتخاباتها 30 مرشحا وانسحب 7 مرشحين بارادتهم، وكان عرسا نقابيا ناجحا ومثالا يحتذى به في الشفافية والنزاهة.. وكل ذلك هو نتاج لجهود نقابيوا الاصلاح الذي يقوده الاتحاد العام لعمال الكويت، لذلك كان التأييد والدعم حليفهم من الطبقة العاملة التي كانت بحاجة الى هذا الاصلاح، وتحريك عجلة العمل النقابي بعد ان أصابها الجمود وحادت عن الاهداف الرئيسية للعمل النقابي..
ما هي خطواتكم من أجل خدمة منتسبي نقابتكم؟
- لدينا عدد من المطالب نسعى الى تحقيقها والتي تهم العاملين بالمؤسسة السكنية كتعديل هيكل إدارة خدمة المواطن بصوره مستعجله بالمراكز الخارجيه وتعيين مشرفين للمركز مع إعطاؤهم الإمتياز المادي بالإضافة إلى  ان هناك اقسام جديده يجب إدراجها بالهيكل والتوصيف الوظيفي لها وتعيين ضباط أمن في إدارة خدمة المواطن لضبط المشاكل اللى قد تحصل أثناء العمل من مشادات وغيرها وتمييز إدارة خدمة المواطن ومساواتهم بالجهات الحكومية الأخرى بالميزات والمكافآت  المادية وساعات العمل.. وكذلك إلغاء حرمان المهندسين من المكافآت الإشرافية في حال وصولهم لمنصب رئيس قسم أو مدير إدارة، والعمل على حفظ كافة الحقوق المالية والمعنوية لجميع موظفي المؤسسة العامة للرعاية السكنية بمختلف توصيفهم ومسمياتهم الوظيفية.اضافة الى تحديد مقصف خاص بالمؤسسة لتقديم خدماته للموظفين طبقا للقانون وما يجيزه أسوة بالنقابات الحكومية الأخرى. كما سنقوم بإرسال كتب تذكيرية للرد على كتب النقابة التي ارسلتها لمدير عام المؤسسة العامة الرعاية السكنية حسب القانون الذي ينص على سرعة العمل بالرد على كتب النقابات.. ونسعى ايضا الى إقامة عدد من الفعاليات والأنشطة والدورات التي ستساعد المؤسسة في تحقيق إستراتيجياتها وأهدافها لتصبح في مصاف المؤسسات المماثلة في المنطقة.
كلمات.. لمن توجهها؟
- الكلمة الاولى أوجهها الى اعضاء جمعيتنا العمومية واشكرهم على الثقة التي أولونا اياها، ونعاهدهم بان نكون عند حسن ظنهم، وندعوا الله ان يوفقنا في حمل الامانة وتحقيق اهداف وتطلعات منتسبي النقابة.
والثانية لمدير المؤسسة العامة للرعاية السكنية م. بدر الوقيان والذي نحمل له كل التقدير والاحترام ونشكره على مواقفه الداعمة للنقابة وحرصه على ان تكون العلاقة بين النقابة والمؤسسة علاقة تعاون تصب في صالح العمل والعاملين..
والثالثة الى المجلس التنفيذي للاتحاد العام لعمال الكويت برئاسة م.سالم العجمي ونقول لهم ان مساعيكم وجهودكم قد أتت ثمارها، وعليكم مواصلة طريق الاصلاح ولكم من جموع العمال الدعم الكامل لمسيرتكم في فك الاحتكار.
والرابعة.. أوجه شكري وتقديري لمعالي وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل هند الصبيح  على مواقفها الثابتة في دعم العمال لمواصلة مسيرة الإصلاح، ونثمن الجهود التي تبذل من اركان الوزارة واركان الهيئة العامة للقوى العاملة في دعم اصحاب الحق والصالح العام.
كما أوجه شكري وتقديري لمجلة العامل وادارتها على جهودهم الطيبة في فتح المجال امام الجميع للتعبير عن آرائهم وطرح مطالبهم.. فهي بحق الصوت الناطق للطبقة العاملة ولحركتها النقابية..