Get Adobe Flash player

الرفاعي: «بيت العثمان» تحفة معمارية كويتية جمعت كل العصور

المتحف هو تجسيد لروح الكويتيين وما يميزها من تعاون وتماسك

نناشد المسؤولين الالتزام بالقوانين وعدم هدم المباني التراثية
فريق الموروث الكويتي التطوعي هو صاحب فكرة تطوير البيت
تراث الكويت مهمل ويحتاج اهتمام الجهات المختصة
ننسق مع دول الخليج لإقامة فعاليات مشتركة

متحف العثمان هو ثمرة تعاون فريق الموروث الكويتي مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب ومركز العمل التطوعي. هذا ما أكده رئيس فريق الموروث الكويتي أنور الرفاعي خلال حديثه لـ «العامل» ووصف متحف بيت العثمان بانه متحف كويتي أصيل وكل زاوية منه تتكلم في صمت عن حياة جميلة وقاسية كان يعيشها الآباء والأجداد، ومن يرى ما بداخل هذا المتحف يشعر كأن الزمن اخذه الى الوراء البعيد كي يلمس معاناة الكويتيين الذين عاشوا على أرض هذا الوطن الحبيب راضين قانعين بما قسمه الله لهم من فقر وعمل شاق طوال النهار.. الخ.
ولفت الرفاعي إلى ان في متحف بيت العثمان روح وأنفاس الكويتيين من تعاون وتماسك وهي السمات التي تميز بها هذا الشعب، وأشار إلى أنه «بأيدي شبابية كويتية تجمع بين عراقة الماضي وأصالة الحاضر تم تحديث وتطوير هذه التحفة المعمارية التي جمعت الموروث الكويتي لكل العصور تحت سقف واحد والذي بناه في البداية العم عبد الله عبد العزيز العثمان عام 1947 وهو أول بيت يبنى بالطريقة الحديثة».
وأوضح الرفاعي «ان متحف العثمان يعد بداية لتجسيد روح العمارة في الكويت، وقد تم بناؤه على أربعة مراحل من (طابوق البحر والطين والكندل والباستيل)، ويعد فريق الموروث الكويتي التطوعي هو صاحب فكرة دعم وتطوير هذه التحفة المعمارية الرائعة.

بداية من صاحب فكرة تجديد بيت العثمان؟ وماذا عن الدعم والمشاركة؟
- جاءت فكرة مشروع تطوير بيت العثمان بعد أن وجدنا إهمالا جسيما في الاهتمام بالموروث الكويتي وافتقار الدولة للمتاحف بكل أشكالها. وتم تشكيل فريق من محبي التراث الكويتي، وعرضنا فكرتنا على الشيخة أمثال الأحمد ورحبت بالفكرة وشجعتنا، وبعدها صدر قرار رسمي بالموافقة من رئيس مجلس الوزراء في ذاك الوقت الشيخ ناصر المحمد الذي قدم الدعم المادي والمعنوي للمشروع، وبفضل دعمه أحدثنا نقلة نوعية كبيرة في بيت العثمان.
ماذا عن طبيعة نشاط فريق الموروث الكويتي في تجديد بيت العثمان؟
- فريق الموروث الكويتي يقوم بتنفيذ جميع أعماله بشكل تطوعي يندرج تحت مركز العمل التطوعي الذي تترأسه الشيخة أمثال الأحمد، وكل أعضاء الفريق مهتمون ولديهم الهواية والشغف بجمع الآثار والقطع الأثرية، وأنشطتنا منصبة في جمع كل ما يتعلق بتراث وتاريخ الكويت القديم والحديث الذي جسده لنا الآباء والأجداد، وكيف أنهم عاشوا في هذه الأرض الصحراء بدون ماء أو زرع وتحملوا تلك الظروف الصعبة التي كانوا يعيشونها قديما. وفريق الموروث الكويتي يعيد تجسيد تراث وتاريخ الكويت والتي تتضح مظاهره في العادات والتقاليد والألعاب الشعبية والأكلات والملابس وكل ما يتعلق بتاريخ الكويت وذلك من خلال إقامة المؤتمرات والندوات والاحتفالات الشعبية وعرض المقتنيات والأفلام القديمة، كل ذلك يتم تجسيده في المتاحف الثلاثة التي يضمها بيت العثمان.
مساحة المتحف وأقسامه
ماذا عن مساحة متحف بيت العثمان وأقسامه؟

- تبلغ مساحة بيت العثمان نحو 9420متر مقسمه الى 140 غرفة وبعد ترميمه وتجديده أصبح يحتوي على مجموعة من المتاحف والقاعات وهي: متحف رحلة الحياة: ويضم المتحف مراحل تطور مؤسسات الكويت في شتى المجالات من النفط والتعليم والبلدية والاشغال والاعلام، وعرض لتاريخ العملة الكويتية وتطورها وعرض لعملات نادرة.
متحف الآليات التاريخية: يضم مجموعة مميزة ونادرة من أوائل الآليات في الكويت في مختلف المجالات من الشرطة والجيش والطيران والمطافئ والنفط وغيرها.
متحف البيت الكويتي: يجسد كيف كانت بيوت الآباء والأجداد وكيف كانت طريقة معيشتهم ويعرض في المتحف نماذج من غرف البيت الكويتي القديم مثل غرف العروس ومحتواها وغرف المعيشة والمطبخ وديوان استقبال الضيوف.
المتحف البحري: ويعرض فيه مجموعة من الوثائق النادرة التي تخص أهل البحر بالإضافة إلى نماذج لبدل الغوص والعدد والأدوات التي استخدمت قديما في بناء السفن ونماذج من السفن القديمة.
القاعة التراثية: وهي قاعة تم تجهيزها بالديكورات التراثية لإقامة الحفلات الشعبية والندوات التراثية.
مركز الشهيد: ويجسد جميع شهداء الكويت، ويتم في مركز الشهيد وضع أسماء وصور الشهداء، علاوة على الوثائق التي تثبت ذلك بالإضافة إلى أدوات التعذيب والأسلحة وغير ذلك من الأدوات الأخرى الخاصة بهذا الشأن.
مشاركات في عرض التحف والآثار
حدثنا عن مشاركات بيت العثمان في عرض التحف والآثار؟

- نشارك جميع الجهات بتنظيم معارض داخلية وخارجية، وهناك معارض قصيرة ومعارض طويلة، أحيانا ننظم معارض في نهاية الأسبوع تمتد لثلاثة ايام وهي الخميس والجمعة والسبت ونقوم فيها بعرض اللوحات والقطع المعدنية والأثرية، ونتعاون مع عدة جهات في الدولة لإقامة احتفالات في بيت العثمان، علاوة على ذلك فنحن ننسق مع بعض الجهات في دول مجلس التعاون الخليجي لإقامة احتفالات ومعارض خارجية خاصة بالموروث الكويتي وسيعد ذلك بداية لعمل مشترك بيننا في بيت العثمان وبين تلك الجهات.
الرعاية السامية لافتتاح المتحف
ماذا عن تكريم الدولة لبيت العثمان؟

- في الثامن من إبريل 2013 نال الفريق مكرمة أميرية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله برعاية افتتاح متحف بيت العثمان، مما كان له دلالة على مدى اهتمام القيادة السياسية بالاهتمام والحث على الحفاظ على ذلك الإرث الإنساني والثقافي الذي خلفته الأجيال السابقة، ولما لمتحف بيت العثمان من أهمية كونه أحد المعالم التاريخية التي تعكس الوجه الحضاري لدولة الكويت.
مناشدة المسؤولين
كلمة تود توجيهها.. ولمن؟

- أنتهز الفرصة كي أناشد جميع الجهات المسؤولة في الكويت للحفاظ على  الموروث الكويتي وعدم تجاوز القوانين الخاصة بالهدم والبناء خاصة المباني القديمة ويجب محاسبة الجهات التي لا تطبق القوانين ونحن نعمل بكل قوتنا لعدم هدم المباني التراثية وبالفعل استطعنا توقيف جرافة الهدم عن أكثر من مبنى يمثل تجسيدا لتراث وتاريخ الكويت، وقمنا بتفعيل إجراءاتنا  الإدارية تجاه من كان يريد القيام بأعمال الهدم، كما أوجه رسالة الى المسؤولين ومن لديه الامر في الحفاظ على تراث الكويت بان تراث الكويت مهمل ويجب الاعتناء به ورعايته من قبل الجهات المختصة.
متحف «بيت العثمان»..



في تاريخ الكويت

يقع منزل وديوان المرحوم عبد الله العثمان فى شرقى تقاطع شارع عبد الله العثمان وشارع ابن خلدون من منطقة نقره العثمان بحولى. وقد تم بنائة فى أواخر الاربعينيات بمساحة إجمالية تبلغ )9454م2(, ويشمل عده بيوت قديمة محوطة بسور مرتفع وأرصفة حول البناء المكون من157غرفة -16 مطبخا – 61 حماما. تم بناء 80% من المنزل من الاسمنت الذى تترواح سماكتة بين الاربعين والخمسين سم2، هذا بالنسبة إلى  الحوائط, أما الاعمدة فقد تم بناؤها بالطرق المتبعة فى ذلك الوقت والمستخدم فيها الاسمنت المسلح بالحديد، وقد تم تجديد الأسطح أى تسليح الأسقف فى الطابق الأرضى للبيت العود بعد تساقط الجندل خلال الفتره 1962و1985 نتيجة لتعرضه لأمطار غزيرة طوال هذه الفترة، وقد بنيت جميع الجدران القائمة بسماكة لا تقل عن 45 سم وبعمل سياج مسلح تحت كل حائط. كما أن الحوائط مازالت قائمة وهي مكونة من طابوق الإسمنت بنحو سماكة 30 سم وبقياس 30x 40 سم تقريبا، ومغطاة بمادة إسمنتية باللون الترابي والتي مازالت محافظة على متانتها. أما الأعمال الصحية والكهربائية فهي تُعتبر غير موجودة، وتم تأجير العقار كسكن للعزاب، لفترة تراوحت بين ثماني وعشر سنوات، وقد أدى هذا الأمر إلى تكسير وتشويه الكسوة الخارجية والداخلية للمبنى.
الطابع العام لهذه المباني محاط بسور مرتفع بألوان مختلفة، وذلك نتيجة لإضافة الأبنية والمنازل بمرور الزمن وبشكل متلاحق، ويجب الإشارة أيضا إلى أن الطابع الكويتي نوعا ما يختلف من الناحية الموازية لشارع العثمان، حيث إن السور الخلفي أو جنوب الواجهة الجنوبية يتميز بطابع الحائط أو السور المرتفع.