Get Adobe Flash player

الحكومة ترضخ للمطالب وتعد بتنفيذها خلال شهر

 

نقابة الخطوط الكويتية تنفذ إضرابًا عامًا أربك حركة الطيران

رضخت الحكومة أمام الإضراب الذي نفذه العاملون في مؤسّسة الخطوط الجوية الكويتية بتنظيم من نقابتهم في إقرار مطالب النقابة خلال شهر بصفقة أبرمها وزير المواصلات سالم الأذينة مع النقابة في اجتماع ضمّ الطرفين.

وأعلن وزير الكهرباء والماء وزير الإعلام والمواصلات بالإنابة سالم الأذينة عن تعليق إضراب نقابة موظفي الخطوط الجوية الكويتية لمدّة شهر، والسعي خلال تلك المدّة إلى إقرار جميع المطالب مع مجلس الخدمة المدنية.

وقال: إن وجهات النظر لم تكن واضحة خلال الفترة السابقة، ولكن خلال اجتماعنا تمّ التوافق بين جميع الأطراف.

ومن جانب آخر هنّأ رئيس نقابة الخطوط الجوية الكويتية عبد الله الهاجري العاملين بتوقيع عقد اتفاق بين العضو المنتدب في مؤسّسة الخطوط الجوّية محمد الهلال، ونقابة الكويتية تحت إشراف وتوقيع الوزير الأذينة.

وأضاف أن الوزير الأذينة وافق على زيادة الرواتب بنسبة 30% وتحويلها إلى الخدمة المدنية، وأخذ الموافقة خلال 30 يومًا، وتنفيذ الكوادر المعطلة في المؤسّسة والشركات التابعة لها (كاسكو)، مع إخطار الخدمة المدنية عن مباشرة المؤسّسة في تنفيذ قرارات مجلس المدنية منذ عام 2006م.

هذا، وكان العاملون في مؤسّسة الخطوط الجوّية الكويتية قد نفذوا إضرابهم يوم الأحد الموافق 24/10/2011م الماضي والذي انطلق من الساعة 8 صباحًا واستمر لغاية الـ 6 مساءً عبر إيقاف الرحلات الجوّية الخاصّة بمؤسّسة الخطوط الجوية الكويتية لحين إقرار المطالب، حيث تسبّب الإضراب بإلغاء 3 رحلات وتكليف المؤسّسة مبالغ مادية باهظة، وشلّ حركة المطار والخدمات الأرضية.