Get Adobe Flash player

إدغيمان: ما يتمتع به العاملون من إمتيازات هو ثمرة جهود النقابات

أكد أن مجلس إدارة نقابة الاشغال يعمل وفق آلية عمل جماعي ومنظم لخدمة العاملين
نقابة الأشغال تحتل مكانة مميزة بين التنظيمات العربية والدولية
نسعى حاليا نحو شمول جميع العاملين ببدلات الضوضاء والتلوث والخطر والعدوى بعد أن حققناها للمهندسين والفنيين في النقل والميكانيك

- تفهم الوزارة لأهمية دور النقابة ساهم في تمثيلها في جميع اللجان التي تختص بالعاملين
- منح النقابة نادي ترفيهي يخدم منتسبيها
برنامج النقابة السنوي مليئ بالأنشطة والخدمات

أوضح السيد/ فلاح ادغيمان العازمي رئيس نقابة العاملين بوزارة الاشغال أهمية العمل النقابي والدور الذي تلعبه نقابة الاشغال في الحركة النقابية الكويتية.. مؤكدا ان ما يتمتع به العاملين من إمتيازات هو ثمرة جهود الحركة النقابية.. وكذلك تحدث عن الآليات التي تتبعها النقابة في تحركاتها نحو خدمة العاملين وحرصها على حل مشاكلهم وتحقيق مطالبهم العادلة.. كما تحدث أيضا عن العلاقة الجيدة بين الوزارة والنقابة والتي تقوم على التعاون لصالح العمل والعاملين.. فإلى تفاصيل الحوار...

• بداية  ماذا تقول في مناسبة مرور 50 عاما على تأسيس التنظيمات النقابية؟
- أقول أن مرور نصف قرن من عمر التنظيمات النقابية، هو حدث تاريخي بالنسبة للحركة النقابية والقائمين عليها.. فهي تذكرنا بما تم انجازه من نجاحات على مختلف المستويات سواء في الداخل وما تمتع به العاملين من إمتيازات ومكاسب بعد نجاح الحركة النقابية في وضع تشريعات تراعي الحياة المعيشية وتقدر جهود الطبقة العاملة ومساهمتها الفاعلة في تنمية وتطوير المجتمعات..
• نود التعرف على نقابة الأشغال؟
- نقابة العاملين في وزارة الاشغال من النقابات العريقة حيث اشهرت في 31/12/1964، وعضويتها تقدر بالالاف، وعند تأسيسها كانت تضم العاملين في الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية الى جانب العاملين في وزارة الاشغال. وفي عام 2003 ، تم إشهار نقابة للعاملين في الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية، وتم فصل النقابتين.
ونقابة الأشغال من النقابات المؤسسة والعضوة في اتحاد تقابات العاملين في القطاع الحكومي وكذلك الاتحاد العام لعمال الكويت، وهي من النقابات الفاعلة محليا وعربيا ودوليا. وأوجه التحية للرعيل الأول الذي جاهد وكافح من أجل تأسس هذه النقابة، وكذلك تقديرنا العالي لكل القيادات التي مرت عليها وساهمت في خدمة العاملين.
• هل هناك آلية تتبعها النقابة في خدمة العاملين؟
- نعم تحركنا كمجلس ادارة لتقديم الخدمات لصالح منتسبي النقابة والعاملين بصفة عامة يعتمد على آلية العمل الجماعي والمنظم إنطلاقا من اللجان التي شكلتها النقابة ووزعت أعضاء المجلس عليها وأصبحت كل لجنة تقوم بتقديم الخدمات التي تتناسب مع تخصصها، وعلى سبيل المثال: تختص لجنة الشكاوى بالنظر في جميع الشكاوى والتظلمات المقدمة من أعضاء الجمعية العمومية إلى النقابة لبحثها ودراستها من ثم رفع تقرير مفصل عنها إلى مجلس الإدارة لاتخاذ اللازم بشأنها.. كذلك تختص اللجنة الإجتماعية والثقافية بالأنشطة الثقافية والإجتماعية التي تعمل على تنمية الروابط الإجتماعية بين موظفي الوزارة وتنمية قدراتهم الثقافية وذلك بإقامة  الدورات التدريبية والرحلات السياحية والترفيهية إضافة إلى الاتفاق مع العديد من الجهات لتقديم خصومات لأعضاء الجمعية العمومية وأسرهم.
• حدثنا عن العلاقات الخارجية للنقابة؟
- نقابة الاشغال لديها علاقات دولية كبيرة استطاعت تكوينها على مدى سنوات طويلة، ولها مكانة مميزة بين التنظيمات النقابية، فهي عضو بالإتحاد العربي للعاملين بالزراعة والصناعات الغذائية والصيد وأيضا عضو بالإتحاد المهني العربي للعاملين بالبناء والأخشاب وكذلك عضو بالإتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب... وتشارك بشكل منتظم في جميع المؤتمرات والانشطة التي تعقدها هذه الاتحادات.. وقد حصلت النقابة على مناصب هامة في الاتحاد العربي لعمال البناء والاخشاب.. كما حققت مناصب قيادية بالاتحاد العربي للعاملين بالزراعة والصناعات الغذائية والصيد.
وقد استضافت النقابة في عام 2013 الإجتماع الأول لشبكة الأسمنت العربية التابعة للاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب «BWI» بمشاركة عدد كبير من الاتحادات والنقابات ذات الصلة في الدول العربية.
ولدينا علاقات وطيدة مع جميع النقابات المشابهة في مختلف الدول العربية والاجنبية  وكل ذلك يصب في مصلحة العاملين من خلال تبادل الخبرات وتنسيق المواقف والرؤى بما خيدم قضايا الكويت في جميع المحافل العربية والدولية.
• ما هي أهم القضايا والمطالب العمالية التي تحققت والاخرى التي تسعون نحو تحقيقها؟
- عرض المطالب والسعي نحو تحقيقها هو من صلب العمل النقابي، لذلك نعمل بكل طاقتنا من أجل تحقيق هذه الاهداف.. وقد استطعنا بتوفيق من الله سبحانه من تحقيق بعض المطالب الهامة  للمهندسين والفنيين في النقل والميكانيك والخاصة ببدلات الضوضاء والتلوث والخطر وبدل العدوى، وهذه البدلات هامة ونعمل حاليا على ان تشمل جميع العاملين في الوزارة..  
• كيف ترون تعاون الوزارة معكم فيما يخص المطالب؟
- العلاقة بين النقابة والوزارة قائمة على التعاون لما يخدم مصالح العمل والعاملين، وهنا يجب ان نشيد بالتفهم الواضح من قبل جميع مسؤولي الوزارة لدور النقابة وأهمية ما تطرحه من قضايا ومشاكل وهموم العاملين. وقد اثمر هذا التعاون في موافقة وزير الاشغال على تمثيل النقابة في عضوية لجنة شؤون الموظفين وكذلك في بعض اللجان الاخرى التي تهتم بمشاكل وقضايا العاملين.. كذلك موافقة الوزير على منح النقابة نادي ترفيهي يخدم جمعيتها العمومية.. كما أن هناك توجه لفتح مقاصف جديدة لصالح النقابة مما يزيد من ميزانيتها وانعكاس ذلك على ما تقدمه النقابة من خدمات.
• حدثنا عن برنامج الأنشطة للنقابة؟
- للنقابة برنامج سنوي يحوي الأنشطة التي تنوي النقابة القيام بها لصالح منتسبيها، والذي يتضمن رحلة للشاليهات لمدة اسبوعين ورحلة للعمرة ورحلة سياحية وقد كانت هذا العام للبوسنة وتركيا وغيرها من الانشطة التي تنظمها النقابة.. وكذلك تقوم النقابة سنويا بطباعة كتيب يحوي العديد من الخصومات على مختلف المستشفيات والعيادات الطبية والمختبرات ومعاهد التدريب وغيرها مما يخدم اعضاء الجمعية العمومية وأسرهم.
• كيف ترى الجانب السياسي في العمل النقابي؟
- العمل النقابي يهدف الى تمثيل العاملين والمطالبة بحقوقهم وفق الاطر القانونية والمفاوضات.. وهذا العمل هو نوع من العمل السياسي.. فيجب على النقابي أن يكون ملما بطرق ادارة الحوار والتفاوض، إضافة الى مشاركة النقابات في المؤتمرات العربية والدولية باسم الكويت ولا تخلوا هذه المؤتمرات من القضايا السياسية بجانب العمالية.. فالعمال هم ضمن نسيج المجتمع ويتأثرون بالاحداث السياسية.. لذلك فالعمل النقابي هو سياسي في حد ذاته.. ولكن بما يخدم مطالب العاملين ويقوي مواقف الكويت ويخدم مصالحها.